كيف عقب المستوطنون على إعادة ترميم برج المراقبة شمالي القطاع؟

القدس المحتلة - ترجمة صفا

بعد يوم واحد من استهداف برج المراقبة التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" شمالي قطاع غزة، أعادت الكتائب ترميم البرج الواقع قبالة كيبوتس "نتيف هعسرا"، ووضعت عليه يافطة باللغة العبرية تدعو المستوطنين للرحيل.

وذكرت القناة "12" العبرية، وفق ترجمة وكالة "صفا"، أن جيش الاحتلال قرر إزاحة مدخل الكيبوتس كيلومتر واحد شرقًا حتى لا يكون المدخل مكشوفًا للمقاومة، فيما سيتم شق طريق بديلة للكيبوتس، إلا أن المشكلة تكمن في عدم وجود رصيد للميزانية اللازمة حتى الآن.

وأعرب مستوطنون من الكيبوتس المذكور عن خيبة أملهم من فشل الجيش في خلق حالة من الردع مع حركة حماس، حيث شيد مقاتلو الحركة البرج المستهدف من  جديد خلال ساعات، لافتين إلى أن البرج مشرف على منازل المستوطنة بشكل كبير.

وجاء على لسان أحد سكان الكيبوتس ويدعى "غال" قوله إن: "إسرائيل تحولت الى دولة ذليلة وعديمة الرؤية؛ وبالتالي فقد الإسرائيليون مبرر وجودهم"، أما "ايلي" فدعا إلى إنهاء وجود "إسرائيل" طالما لا تستطيع حماية مواطنيها.

بدوره، عقب الملقب "تسفوني" قائلاً إن: "حماس علّمت إسرائيل قواعد جديدة للعبة".

في حين قال سكان  آخرين من الكيبوتس إن حماس حولت "إسرائيل إلى أضحوكة، وسيقومون بترميم الضرر خلال 5 دقائق"، لافتين إلى أن البرج يتواجد كما لو أنه فوق منازل الكيبوتس.

أما اسرائيلي آخر من الكيبوتس فقال: "قامت حماس ببناء موقع عسكري بتكلفة شيقل ونصف فوق السور الذي كلف إسرائيل الملايين".

ع ص/ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك