اللجنة المشتركة للاجئين تعقد اجتماعًا مهما مع مدير عمليات "أونروا" بغزة

غزة - صفا
عقدت اللجنة المشتركة للاجئين صباح يوم الأحد اجتماعاً مهماً مع مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في قطاع غزة توماس وايت، تم خلاله نقاش مجموعة من القضايا والمطالب المتعلقة بحقوق وخدمات اللاجئين.
 
وجددت اللجنة مطالبتها لمدير شئون أونروا بضرورة انجاز مجموعة من القضايا، وأهمها، ضرورة الالتزام بتثبيت موظفي اليومي وصولاً للنسبة المتفق عليها 7،5%، واعتماد سياسة التعيين بدل التقاعد، وتحسين السلة الغذائية كمًا ونوعاً التي توزع على جموع اللاجئين الفقراء وضرورة الشروع بإضافة المواليد والأزواج الجدد علي سلم الاستفادة من السلة الغذائية، وضرورة زيادة موازنة خلق فرص العمل.
 
كما تم نقاش آخر الاستعدادات للعام الدراسي الجديد والالتزام بالتعداد الصفي دون زيادة، وتوظيف مزيد من عمال النظافة والأذنة والحراس في المخيمات.
 
ودعت اللجنة مدير أونروا إلى ضرورة تظهير خطورة الحصار المفروض على القطاع ومأساوية الأوضاع المعيشية والاقتصادية في القطاع في خطاباته السياسية الإعلامية الموجه الي المجتمع الدولي.
 
وشددت اللجنة على أنها ستواصل جهودها المبذولة والمتابعة الحثيثة مع إدارة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ومع المفوض، من أجل حل هذه القضايا العالقة، بما يُخفف من معاناة جموع اللاجئين، ويساهم في تعزيز صمودهم في وجه مخططات التصفية والمؤامرات، والأوضاع المعيشية الكارثية.
كما أكدت اللجنة على ضرورة حل عدد من الإشكالات العالقة منذ سنوات الخاصة بالموظفين المفصولين الذين أعيدوا للعمل ولازالوا على بند الدوام الجزئي منذ 5 سنوات وتثبيت موظفي ال L.D.S وفتح باب التوظيف لملء الشواغر.
 
في حين، تحدث مدير عمليات أونروا عن برنامج ألعاب الصيف الذي سوف يضم أكثر من 120 ألف طفل وتشغيل 4000 من المرشدين والعاملين بهذا البرنامج.
 
وفي ختام الاجتماع تم التأكيد على أهمية التواصل الدوري والتعاون في وضع الاستراتيجيات خدمة لمجتمع اللاجئين.
م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك