إثر انفجار أسطوانة غاز بمنزلهم

أسير محرر.. أمن رام الله يحتجز شيخًا ضريرًا ونجله لساعات

الشيخ علي حنون
رام الله - صفا
احتجزت الأجهزة الأمنية الفلسطينية القيادي في حماس الشيخ الضرير علي حنون ونجله من قرية المزرعة الغربية شمال غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة عدة ساعات إثر انفجار أسطوانة غاز في منزله.
 
وقال مصدر محلي لوكالة "صفا" إن قوة من الشرطة والأجهزة الأمنية داهمت المنزل واعتقلت القيادي حنون ونجله حسن "طالب في الثانوية العامة" وعدد من أقاربه، بعد انفجار اسطوانة غاز في المنزل، بذريعة التحقيق في ملابسات الحادثة.
 
وبعد ساعات أفرجت أجهزة أمن السلطة عن الشيخ الضرير ونجله.
 
والشيخ حنون أسير محرر أمضى سنوات في سجون الاحتلال، كما اعتقل لدى الأجهزة الأمنية الفلسطينية.
 
وتشهد الضفة الغربية تصاعدًا في حملات الاعتقالات السياسية بحق نشطاء في حماس وأسرى محررين، حيث اعتقلت الأجهزة الأمنية قبل أيام ثمانية شبان بذريعة انفجار "منجرة بيتونيا" وحولتهم للتحقيق لدى اللجنة الأمنية في أريحا.
ع ع/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك