"بينيت" يحذر من قرب نهاية حكومته

القدس المحتلة - ترجمة صفا

حذر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت من انهيار قريب لحكومته حال عدم المصادقة على تمديد قوانين "طوارئ الضفة الغربية" خلال الأسبوعين القادمين.

وقال بينيت في كلمة له أمام كتلة حزبه قبل أيام ونشرتها قناة عبرية اليوم الأحد، وفق ترجمة وكالة "صفا"، إن قانون الضفة الغربية الذي فشل الائتلاف في تمريره قبل نحو أسبوع سيكون بمثابة نهاية مشوار الحكومة حال عدم إقراره حتى نهاية الشهر الجاري.

ووفقاً لما نشرته قناة "كان 11"، أشار بينيت إلى أنه "في حال عدم تمرير قوانين الضفة الغربية فستنهار الحكومة وستكون نهاية الائتلاف الحاكم".

وتحدث بينيت عن انشقاق عضو آخر عن الائتلاف، وهو عضو الكنيست "نير أورباخ" والمخاض الذي تمر به الحكومة، محذرًا أنه وفي حال عجز الائتلاف عن تمرير القوانين المذكورة خلال الأسبوعين القادمين فسيكون ذلك بمثابة نهاية فعلية للحكومة.

وتعتبر رزمة قوانين الضفة الغربية هي الضامن لعمل جيش الاحتلال وشرطته في الأراضي المحتلة، إذ جرى دمج القوانين لتسري الأحكام المدنية الإسرائيلية في الداخل على الفلسطينيين في الضفة؛ وبالتالي يتم اعتقال فلسطينيين من الضفة وتحويلهم الى سجون في الداخل.

وتخشى سلطات الاحتلال من أن يتسبب عدم تمديد القوانين الى عدم القدرة قانونيًا على احتجاز الأسرى داخل الكيان.

ع ص/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك