وقفة احتجاجية بشفاعمرو ضد قتل النساء بالداخل

شفاعمرو - صفا

نُظمت مساء الجمعة وقفة احتجاجية في مدينة شفاعمرو ضد جرائم قتل النساء وتقاعس شرطة الاحتلال في محاربة الظاهرة المستفحلة في المجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل.

وحملت المشاركات لافتات منددة بظاهرة العنف والجريمة، كتب على بعض منها "نرفض العيش في كفن مؤجل"، "الشرطة في خدمة الجريمة"، "في الشوارع.. في البيوت النساء عم بتموت".

وجاءت هذه الوقفة في أعقاب جريمة قتل الشابة جوهرة خنيفس (28 عاما) وهي ناشطة في المنتدى النسائي الشفاعمري في انفجار مركبة كانت تقودها في شفاعمرو إثر وضع عبوة ناسفة، يوم 7 حزيران/يونيو الجاري.

وفي حيفا، نظمت مظاهرة احتجاجية ضد جرائم العنف وقتل النساء، بدعوة من حراك "طالعات" يوم الخميس تحت شعار "بنضالنا نحمي بعض".

يذكر أن آخر ضحايا جرائم قتل النساء كانت سمر كلاسنة من مدينة حيفا بعد تعرضها للطعن على يد زوجها، حسب الاشتباه، الذي قام بطعن نفسه محاولا الانتحار بعد وقوع الجريمة.

والقتيلة كلاسنة هي الضحية السادسة في جرائم قتل النساء منذ مطلع العام الجاري ولغاية الآن.

إلى ذلك، قتلت 16 امرأة في جرائم مختلفة في الداخل في العام المنصرم 2021.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك