دعا للتدخل العاجل للإفراج عن الأسرى المضربين

الغول: الاعتقال الإداري جريمة ضد الإنسانية والقانون يجب إلغاءه

غزة - صفا

دعا النائب المستشار محمد فرج النائب الغول رئيس اللجنة القانونية في المجلس التشريعي لضرورة الإفراج العاجل عن الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال رفضاً للاعتقال الإداري.

وأكد الغول في تصريح صحفي أن الأسرى الإداريين في كل مرة وبأمعائهم الخاوية يُسجلون فصول انتصار خاصة في مواجهة سيف الاعتقال الإداري المسلط على رقابهم في ظل انتهاك صارخ من الاحتلال للاتفاقيات والمعاهدات والقوانين الدولية التي ضمنت حقوق الأسرى وجرمت الاعتقال الإداري.

وقال إن "انضمام رموز من الحركة الأسيرة مثل عبد الله البرغوثي وزكريا الزبيدي وخليل عواودة ورائد ريان ويعقوب غوادرة وحمد نواره وغيرهم وخوضهم معركة الأمعاء الخاوية رفضاً للاعتقال الإداري ومساندة لإخوانهم الأسرى المضربين عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، وفي سبيل التحرر من تجبر الاحتلال تجعل قضية الأسرى حاضرة في وعي كل حر وتكشف حجم جرائم الاحتلال المستمرة بحقهم".

وأوضح النائب الغول أن الاعتقال الإداري مجرم قانونياً وانسانياً وممارسته جريمة ينتهك بها الاحتلال القوانين والمعاهدات الدولية وترتقي إلى جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

ودعا إلى محاسبة الاحتلال على جرائمه ضد شعبنا وأسرانا، مشدداً على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته ولجم الاحتلال.

كما دعا النائب الغول إلى المزيد من حالة الالتفاف الشعبي ومواصلة حملات التضامن الدولي لضمان إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

وطالب النائب الغول المؤسسات الحقوقية والانسانية المحلية والعربية والدولية بالضغط على الاحتلال لإلغاء الاعتقال الاداري كلياً، مشيراً إلى أن عدم محاسبة الاحتلال وايقافه عند حده جرأه ويجرئه على ارتكاب المزيد من الجرائم.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك