الشعبية تدعو لوقف سلوك أجهزة أمن السلطة بالضفة والتصدي له

رام الله - صفا

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى وقف سلوك أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، وحملة الاعتقالات السياسية بحق عشرات المواطنين، وخصوصاً في منطقتي رام الله والبيرة.

واعتبرت الجبهة في بيان وصل وكالة "صفا" الأربعاء أن استمرار عمليات الملاحقة والمُطاردة للمقاومين تُشكّل خدمة صافية للاحتلال، تساهم في تعرضهم للاستهداف والاعتقال من قبل هذا الاحتلال، والشواهد كثيرة على ذلك.

وأكدت أن تصاعد جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وخصوصاً في الضفة تتطلب سياسة مغايرة للسلطة وأجهزتها الأمنية عن نهج التنسيق الأمني.

وقالت "إن الأولى أن تساهم في حماية شعبنا ومقاوميه، لا أن تواصل حملات الاعتقالات السياسية المرفوضة وطنياً وشعبياً".

وطالبت السلطة الفلسطينية  بالتوقف الجدي عن هذه الممارسات في وقت الشعب بحاجة ماسة إلى توحيد طاقاته في مواجهة الاحتلال وجرائمه.

كما طالبت الجبهة جماهير الشعب الفلسطيني وقواه الحية إلى التصدي لهذا النهج المُدمر والمسيء لنضالاته، والذي يُسمم الأجواء الوطنية، حسب البيان.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك