الرياض تكشف عن أول مهرجان للأوبرا بمشاركة نجوم محليين وعالميين

الرياض - صفا

كشفت وزارة الثقافة السعودية عن تنظيم مهرجان دولي لفن الأوبرا، هو الأول من نوعه في البلاد التي تتحول بشكل متسارع لوجهة نشطة للفنون والفنانين من مختلف أنحاء العالم.

وقالت الوزارة إن نخبة من الموسيقيين العالميين والعرب والسعوديين سيشاركون في مهرجان الأوبرا الدولي في العاصمة الرياض بين 18 و20 من شهر يونيو الجاري.

وعلى مدار 3 أيام، سيشهد مسرح أبو بكر سالم في منطقة البوليفارد سيتي في العاصمة، عند المساء، حفلة غنائية وموسيقية بالطريقة الأوبرالية، من تقديم 6 نجوم في ذلك الفن، بينهم 3 سعوديين.

وسيقدم حفل اليوم الأول، الثنائي سوسن البهيتي، وجوزيف كاليها، وفي اليوم الثاني: مصطفى شيرة، وجيڤورغ هاكوبيان، وفي اليوم الثالث: خيران الزهراني، ودانييل دي نيس.

وتعد سوسن البهيتي أشهر سعودية تحترف الغناء الأوبرالي، كما أن مواطنيها مصطفى شيرة، وخيران الزهراني، من النجوم في هذا الفن قليل الانتشار في السعودية والعالم العربي عمومًا.

وبجانب الحفلات الموسيقية التي سيقدم فيها الفنانون المشاركون، أعمالًا كلاسيكية متنوعة، يتضمن المهرجان أيضًا معرضًا خاصًا للأوبرا يحتوي على الفن الكلاسيكي والمقتنيات المرتبطة به مثل: الأزياء، وتاريخ الأوبرا بآلاته الموسيقية.

كما توجد شاشات تفاعلية تسمح للزوار بمعرفة الأعمال الأوبرالية، والمؤدين، والممثلين، حول العالم، وعروض الأوبرا العالمية، ووصلات أوبرالية من مختلف أنحاء العالم، تعرض للمرة الأولى في المملكة.

ويوفر المعرض فرصة الاستماع لمقطوعات موسيقية أوبرالية قديمة ونادرة، من خلال مساحات وأماكن مخصصة، وتسليط الضوء على أهم مسارح الأوبرا الشهيرة.

ويقدم المهرجان العديد من ورش العمل التعليمية ستتناول موضوعات متعددة من أهمها: غناء الأوبرا ”شرح نظري وعملي على آلية إصدار الأصوات في هذا الفن“، والتعريف بالأوركسترا، وتاريخ الآلات الموسيقية، وتاريخ الأوبرا، وورشة في العزف على البيانو.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن ”تنظيم المهرجان يأتي بدعم من برنامج (جودة الحياة)، وهو أحد برامج تحقيق (رؤية المملكة 2030)، وفي سياق حرص وزارة الثقافة على فتح نوافذ ثقافية جديدة من خلال استضافة الفعاليات الثقافية العالمية بمجالاتها الفنية المختلفة، لإثراء المشهد الثقافي في المملكة، وتوفير خيارات نوعية للجمهور السعودي“.

وتعتزم السعودية تتويج اهتمامها في فن الأوبرا، ببناء داء أوبرا عالمية، تشكل بجانب معالم تاريخية وأثرية وفعاليات فنية عديدة، وجهة للسكان والسياح من مختلف دول العالم.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك