أمن السلطة يطلق النار على الطلبة ويلاحقهم بالشوارع

بالفيديو.. عشرات الإصابات بفض أمن جامعة النجاح بالقوة وقفة للحراك الطلابي

نابلس - صفا

أصيب العشرات من طلبة جامعة النجاح في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة يوم الثلاثاء بعد قيام قدم عناصر الأمن الجامعي على فض وقفة للحراك الطلابي المستقل بالقوة والاعتداء على المشاركين فيها.

وأفادت مصادر من داخل الجامعة بأن عناصر أمن الجامعة هاجموا المشاركين بوقفة نظمها الحراك الطلابي في الحرم الجامعي القديم للمطالبة بحياة جامعية آمنة.

وأظهرت مقاطع فيديو قيام عناصر الأمن بطرد الطلبة بالقوة من داخل الجامعة بعد الاعتداء عليهم بالضرب بالأيدي والأدوات الحادة ورش غاز الفلفل عليهم، ما أدى لوقوع العشرات من الإصابات بجروح وحروق في صفوف الطلبة، جر نقل بعضهم للمستشفيات.

وبينت المصادر أن عناصر الأمن اعتدوا كذلك على نائب رئيس الوزراء الأسبق الدكتور ناصر الدين الشاعر الذي حاول التدخل لوقف الاعتداء على الطلبة.

واحتجز الأمن الجامعي مجموعة من الطالبات في ساحة الجامعة ومنعوهن من مغادرة الجامعة.

وقام عناصر من أجهزة السلطة بلباس مدني بملاحقة الطلبة بعد طردهم من الجامعة وإطلاق النار باتجاههم.

واعتدت أجهزة السلطة على الصحفي سامر خويرة مراسل شبكة "جي ميديا" أثناء تواجده أمام مستشفى رفيديا من أجل المتابعة الصحفية مع المصابين، واعتقلته لفترة من الوقت قبل أن تفرج عنه.

وقال الطالب محمد الكوني أحد ممثلي الحراك الطلابي إن الاعتداء وقع بعد اجتماع مع إدارة الجامعة من أجل إيصال مطالبهم، واتسم اللقاء بالروح الإيجابية.

وأضاف "فوجئنا لدى توجهنا لنقل ما جرى بالاجتماع لزملائنا أن الأمن يهاجمنا ويعتدي علينا وعلى الطلبة".

وتشهد جامعة النجاح منذ أسبوع أجواء مشحونة على إثر اعتداء أمن الجامعة على وقفة نظمتها الكتلة الاسلامية للمطالبة بوضع حد لتغول الأمن الجامعي على الطلبة، وصدور قرارات فصل بحق 10 طلاب بينهم 5 من الكتلة الإسلامية وممثلها.

وينظم الحراك الطلابي المستقل وقفات يومية للمطالبة بحياة جامعية امنة.

 

غ ك/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك