دعت للتصدي لمشاريع الاحتلال التهويدية

"حماس": مخطط "كتلة المستوطنات" عدوان على الأرض الفلسطينية

غزة - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن مخطط "كتلة المستوطنات الصهيونية" في الضفة الغربية، الذي ينوي الاحتلال إقامته على مساحة تقدّر بآلاف الدونمات بين مدينة القدس المحتلة وبين البحر الميت، من أجل إقامة متنزّه للمستوطنين، يشكّل عدواناً جديداً ومستمراً على الأرض والحقوق الفلسطينية.

وأكد المتحدّث باسم الحركة فوزي برهوم في بيان وصل وكالة "صفا"، أن المشروع الإسرائيلي يفضح حقيقة الطابع الاستعماري العنصري للكيان، "الذي يستهدف الهوية والوجود الفلسطيني من خلال إغراق الضفة المحتلة والقدس بالمستوطنات، لتسهيل ضمّها وبسط السيطرة الصهيونية عليها".

وتابع "نجدّد رفضنا وإدانتنا لكل محاولات الاحتلال فرض وقائع جديدة على الأرض، ونؤكّد أنّها لن تفلح في تغيير واقع عروبتها، أو في كسر إرادة شعبنا وصموده في وجه هذه المخططات أو في التفريط بحقوقه".

ودعا برهوم جماهير شعبنا الفلسطيني وقواه وفصائله، إلى مقاومة هذه المشاريع الاستعمارية ورفضها ومواجهتها بكل وسائل وأشكال المقاومة.

ويوم الاثنين كشفت صحيفة عبرية، عن مخطط لإقامة "حديقة وطنية" تابعة للمستوطنات في الضفة الغربية على مساحة تصل إلى مليون دونم بين القدس والبحر الميت.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أن تجمع "يهودا والسامرة" التابع للمستوطنين في الضفة يخطط لتغيير وجه المنطقة وخاصة من الناحية السياسية.

وأشارت إلى أن الخطة الاستيطانية-حال إقرارها-"ستنهي إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية إلى الأبد، عبر خلق فاصل هائل بين وسط وشمال الضفة الغربية".

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك