وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

شبكة المنظمات الأهلية تطالب برفع الحصار عن غزة

غزة - متابعة صفا

طالبت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية يوم الثلاثاء، الأمم المتحدة "الأنسكو" بالتحرك الجاد والفوري لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 15 عامًا.

جاء ذلك خلال مظاهرة حاشدة نظمتها الشبكة أمام مقر الأمم المتحدة غرب مدينة غزة في الذكرى الـ 55 للاحتلال الإسرائيلي ومرور 15 عامًا على تشديد الحصار على غزة، بمشاركة مزارعين وصيادين وشباب ونساء وحقوقيين.

وردد المشاركون شعارات تندد بالاحتلال الإسرائيلي والحصار على قطاع غزة، وطالبوا الأمم المتحدة بالعمل الجاد من أجل تنفيذ قراراتها بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي على الأرض الفلسطينية وبـمحاسبة الاحتلال على جرائمها وانتهاكاته المتواصلة بحق شعبنا.

وقالت منسق المناصرة والإعلام في جمعية الإغاثة الزراعية الفلسطينية نهى الشريف، "إن معدلات البطالة والفقر ارتفعت بشكل كبير في غزة حيث وصلت أن 85 في المئة من سكان القطاع يحتاجون إلى مساعدات، فيما يُعاني 64% من السكان من انعدام الأمن الغذائي."

وأوضحت الشريف أن أزمة الكهرباء في قطاع غزة مستمرة منذ أكثر من خمسة عشر عاماً وما تزال مستحكمة، حيث يحصل المواطن في أحسن الحالات على كهرباء بشكل جزئي ضمن برنامج 8 ساعات وصل و8 ساعات قطع.

من جهته، أكد عضو الهيئة التنسيقية لشبكة المنظمات الأهلية سعد الدين زيادة أن هذه التظاهرة جاءت لتذكير العالم بقضية شعبنا الفلسطيني العادلة في ظل مرور 55 عام على الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح زيادة أن الاحتلال يمارس إرهاب الدولة منظم بحق المدنيين العزل من أبناء الشعب الفلسطيني ويقوم بكل الممارسات الخارجة عن القانون الدولي.

على أهمية أن يرى العالم الحقيقة التي يمثلها واقع الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، مؤكدين تمسك شعبنا بالقرارات الدولية التي تضمن الحقوق الوطنية غير القابلة للتصرف في حق العودة، وتقرير المصير، والاستقلال الوطني في دولة كاملة السيادة، عاصمتها القدس.

ودعا زيادة المجتمع الدولي للتوقف عن ازدواجية المعايير والعمل تجاه محاسبة الاحتلال على جرائمه المتواصل والضغط لرفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة ووقف الاستيطان في الضفة الغربية وتهويد القدس.

وأشار إلى التداعيات الخطيرة لاستمرار الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة على الواقع الإنساني والاقتصادي والاجتماعي والصحي، منوهًا إلى ارتفاع نسب البطالة والفقر وانعدام الأمن الغذائي إلى نسب غير مسبوقة.

م غ/ف م

/ تعليق عبر الفيس بوك