الإفراج عن أسير من يعبد بجنين بعد اعتقال إداري 16 شهرًا

جنين - صفا

أفرجت قوات الاحتلال عن الأسير عبد الغني حرز الله من بلدة يعبد غرب مدينة جنين، الليلة الماضية، بعد اعتقال إداري دام 16 شهر.

واستقبل الأسير حرز الله بعد صلاة المغرب بمسيرة حاشدة انطلقت من مسجد بلدة يعبد الكبير باتجاه ديوان ال الحمارشة حيث بيت عزاء الشهيد سميح عمارنة الذي استشهد قبل يومين.

وقال الأسير حرز الله:"خرجت من الأسر وأحمل عدة رسائل أولها رسالة الفخر بيعبد واسودها الشهداء وان تسيروا على دربهم فإن الطريق يستحق التضحيات والرسالة الأخيرة لشعبنا هي الوحدة الوطنية التي تتحطم عليها كل مؤامرات العدوان والتي من خلالها  ننال حرية مقدساتنا".

وتحدث القيادي في حركة فتح جمال حويل:"جئنا لاستقبال الأسير حرز الله ابن حركة حماس لنسير على درب الوحدة السائرين عليها أسرانا الأبطال ومدينة جنين وبلدة يعبد هذه الوحدة التي سار عليها الشهداء وآخرهم سميح عمارنة".

ومن جهته قال القيادي في حركة حماس الشيخ مصطفى أبو عرة: "نقف اليوم في هذا المشهد الوحدوي الذي وحدنا خلف الشهداء وخلف البندقية المقاومة اختلفنا سياسيا وفي الانتخابات لكن المقاومة هي من توحدنا ودماء الشهداء هي القادرة على توحيدنا".

وقال القيادي في الجهاد الإسلامي أسامة الحروب: "ان دماء الشهداء التي سالت في جنين أضاءت لنا طريق الشهادة والشجاعة ونقول للاحتلال سنقاتل بكل ما اوتينا من قوة".

واعتقل الأسير حرز الله سابقا لمدة 30 شهر وأفرج عنه عام 2020 وأعاد الاحتلال اعتقاله من قرية طورة شمال بلدة يعبد خلال اقتحام الاحتلال القرية لهدم منزل الأسير محمد قبها في شهر شباط عام 2021.

م ش/ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك