المواجهات قد تبدأ من جديد دون إنذارات مسبقة

ضابطة إسرائيلية كبيرة: لسنا مستعدين لتكرار مواجهات هبة الكرامة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

حذرت مسؤولة كبيرة في شرطة الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم من أن الشرطة الإسرائيلية غير مستعدة لمواجهة سيناريو تكرار أحداث أيار/مايو 2021 (هبة الكرامة) والتي تزامنت مع العدوان على المسجد الأقصى وقطاع غزة.

وقالت مسؤولة شعبة العمليات في الشرطة الإسرائيلية سيغال بار تسفي-بحسب ترجمة "صفا"- إن الشرطة ستكون عاجزة عن التأقلم مع هكذا كم من المواجهات في المدن المختلطة بالنظر للطاقات البشرية والامكانيات المتوفرة اليوم.

وأضافت بار خلال حديثها في مؤتمر للجبهة الداخلية الإسرائيلية أن "الشرطة غير مستعدة لمواجهة أحداث مماثلة كتلك التي وقعت في أيار 2021".

وأكدت أن الشرطة الإسرائيلية لن تكون قادرة على مواجهة أحداث مشابهة بالطاقات المتوفرة لديها اليوم.

وشددت بار على أن تلك الأحداث شكلت هزة للشرطة ومع ذلك فالشرطة لا زالت عاجزة عن مواجهة أحداث مشابهة بعد أكثر من عام على وقوعها.

وحذرت من أن المواجهات في الداخل قد تبدأ من جديد دون إنذارات مسبقة على غرار ما حدث في أيار/مايو 2021.

ونبهت بار إلى أن قرارات الحكومة بهذا السياق لم تطبق، مضيفة "لم يتم بعد تشكيل وحدة جنود الاحتياط والحرس الوطني لتعزيز قوات الشرطة ساعة الطوارئ".

في حين، عقب أحد مستوطني اللد التي شهدت مواجهات عنيفة في أيار/مايو بأن تصريحات بار يؤكد على ما ذهب إليه مع مجموعة من المستوطنين بضرورة الاستعداد للدفاع عن النفس بقوة السلاح وعدم الاعتماد على الشرطة، داعيًا الجميع الى إصدار رخص لحمل السلاح من اليوم.

ع ص/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك