إضراب شامل في بلدة إذنا غربي الخليل تضامناً مع الأسير عواودة

الخليل - صفا

عم الإضراب الشامل اليوم الأحد، بلدة إذنا غربي الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، تضامناً مع الأسير خليل عواودة المضرب عن الطعام لليوم الــ 102، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وأفادت دلال عواودة زوجة الأسير خليل لوكالة "صفا"، بأن أهالي بلدة إذنا أعلنوا اليوم الإضراب الشامل في كافة المرافق التجارية والخدماتية، تضامناً مع خليل ولرفع معنوياته.

وكانت بلدية إذنا أعلنت التزامها في الإضراب تضامناً مع الأسير عواودة، وتلبية لقرار القوى الوطنية والإسلامية في البلدة.

وأشارت عواودة إلى التدهور الحاد في الأوضاع الصحية لزوجها، مبيّنةً أن الاحتلال أعادت خليل يوم أمس السبت إلى عيادة سجن الرملة، ثم أرجعه إلى مشفى "آساف هاروفيه" في ساعات متأخرة من مساء الأمس بسبب تدهور خطير على صحته.

وأوضحت أن العائلة لم تتمكن لغاية الآن من مع عارفة أي تطورات على الوضع الصحي لخليل وأسباب نقله لمشفى "آساف هاروفيه".

وأضافت أن خليل فقد نحو 40 كيلو غراماً من وزنه، ويعاني من تآكل في العضلات، وهزال، وآلام في المفاصل، والتقيؤ المستمر وضيق التنفس.

ط ع/س ز

/ تعليق عبر الفيس بوك