"فيفا" يرفض شكوى تشيلي ويؤكد مشاركة الإكوادور بالمونديال

منتخب الإكوادور
زيوريخ - صفا

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الجمعة الشكوى المقدمة من تشيلي، وأكّد مشاركة الإكوادور في كأس العالم 2022 بقطر.

وقدّم الاتحاد التشيلي شكوى إلى الاتحاد الدولي للعبة ضد الإكوادور على خلفية مزاعم حول جنسية مزورة لأحد لاعبيها المشاركين في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال.

وأفاد الاتحاد التشيلي أنّ الظهير بايرون كاستيو لا يحمل الجنسية الاكوادورية، بل ولد في كولومبيا، ليتقدم بشكوى إلى "فيفا" بشأن "استخدام شهادة ميلاد مزورة، وإعلان كاذب عن العمر، وجنسية مزورة".

وأتى قرار "الفيفا" لينهي الجدل بشأن إمكانية مشاركة تشيلي بدلاً من الإكوادور في كأس العالم.

ونشرت لجنة الانضباط التابعة "للفيفا" بياناً أكّدت فيه أنّه بعد تحليل كافّة المستندات من جميع الأطراف المعنية، تم غلق الدعوى، ويمكن الاستئناف أمام اللّجنة المختصة.

وأضافت اللّجنة أنه تمّ إخطار الأطراف المعنيّة بالقرار، مشيرة إلى أنّ منتخب الإكوادور هو من سيشارك في نهائيات كأس العالم.

وخاض كاستيو (23 عاماً) مباراتي الذهاب والإياب في التصفيات أمام تشيلي، فانتهت الأولى بالتعادل السلبي، والثانية بفوز الإكوادور.

م ح

/ تعليق عبر الفيس بوك