الاحتلال يبعد أسيرين محررين عن القدس والبلدة القديمة

القدس المحتلة - صفا
أفرجت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، يوم الخميس، عن الأسير المقدسي معاوية علقم، بشرط الإبعاد إلى مدينة أريحا لمدة خمسة أيام.
وقال مراسل "صفا" إن مخابرات الاحتلال اختطفت علقم (21عامًا) لحظة الافراج عنه من سجن النقب، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة ست سنوات وسبعة أشهر.
وأشار إلى أنه اقتادته الأسير معاوية علقم إلى مركز المسكوبية، واحتجزته لساعات طويلة، ثم أخلت سبيله بشرط الابعاد عن القدس.
وكان علقم من مخيم شعفاط بالقدس المحتلة، اعتقل وعمره (14عامًا) بتاريخ 10 – 11 – 2015، ومعه ابن عمه علي، الذي أصيب بجراح متعددة، وأدانته محكمة الاحتلال بمحاولة تنفيذ عملية طعن، وفرضت عليه غرامة مالية قيمتها 26 ألف شيكل.
كما أبعدت شرطة الاحتلال المحرر محمد حسن فيراوي عن البلدة القديمة بالقدس المحتلة لمدة أسبوع.
وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر محمد صباح اليوم من منزله في الجالية الافريقية، واقتادته إلى مركز شرطة القشلة، وأخلت سبيله بعد ساعات طويلة بشرط الابعاد.
وتحرر فيراوي قبل يومين من سجن النقب الصحراوي، بعد أن قضى مدة محكوميته البالغة 8 سنوات.
د م/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك