توقيع اتفاقية دعم ألماني لقطاع الصحة بـ10 مليون يورو

رام الله - صفا

وقعت اليوم الخميس اتفاقية دعم من الحكومة الألمانية بقيمة 10 مليون يورو، من خلال بنك التنمية الألماني، لدعم قطاع الصحة الفلسطيني (دعم برنامج التطعيم ضد فايروس كورونا)، وينفذ عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وجرى توقيع الاتفاقية برعاية وحضور رئيس الوزراء محمد اشتية في مكتبه بحضور وزيرة الصحة مي كيلة، وممثل ألمانيا لدى فلسطين أوليفر أوفتشا، ووكيل وزارة المالية فريد غنام، ومدير مكتب بنك التنمية الألماني في فلسطين ديفيد كونز، ونائب الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي شيتوسي نوغوتشي.

ويهدف المشروع إلى تعزيز جهود برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا، وفي نفس الوقت تعزيز قدرات النظام الصحي في الحفاظ على خدمات الرعاية الصحية الأساسية وتحسينها، لا سيما في المناطق المهمشة.

كما يشمل توفير عيادات متنقلة لخدمة التجمعات الفلسطينية في مناطق(ج)، جزء منها سيكون عبر وزارة الصحة وجزء عبر مؤسسات المجتمع المدني.

في حين فإن الجانب الثاني الذي سيتم تغطيته في هذه الاتفاقية تزويد المراكز الصحية بأجهزة طبية في الضفة الغربية وقطاع غزة، إضافة الى ذلك سيتم تعيين موظفين لمدة 12 شهرًا لرفد الكادر الطبي في كل من الضفة وقطاع غزة والقدس.

وقال ممثل ألمانيا لدى فلسطين أوليفر أوفتشا: "هذه الاتفاقية لدعم قدرات النظام الصحي الفلسطيني وتعزيزها، وسيخصص جزء منها لمشافي القدس التي واجهت مؤخرا صعوبات في توفير الخدمات الصحية خاصة في أقسام علاج السرطان".

من جانبها، قالت نائب الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي شيتوسي نوغوتشي:"ستشمل الاتفاقية دعم قدرات وزارة الصحة الفلسطينية من خلال تعيين موظفين لمدة 12 شهرا، بالإضافة إلى تعزيز جهود برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا".

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك