برهوم يدين اعتداء أمن السلطة على نشطاء الكتلة والصحفيين بجامعة النجاح

غزة - خــاص صفا

أدان المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم، يوم الأربعاء، اعتداء الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المحتلة على نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية وعلى الصحفيين وتحطيم كاميراتهم.

وقال برهوم في تصريح لوكالة "صفا": إن "هذا الاعتداء الوحشي يأتي في سياق النهج البوليسي المتواصل للسلطة وأجهزتها الأمنية وحكومة محمد اشتية في قمع الحريات وتكميم الأفواه وإسكات كل الأصوات الرافضة لهذا السلوك".

وحمّل برهوم، السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية وحكومة اشتية "المسؤولية الكاملة عن استمرار هذه السياسات اللامسئولة والخطيرة والتي يجب أن تنتهي ويوضع لها حد لتداعياتها الكارثية على النسيج الوطني والسلم الأهلي لشعبنا".

وطالب، الفصائل والمنظمات الحقوقية ومكونات شعبنا للقيام بدورها في التصدي لهذه الانتهاكات والعمل على وقفها وفضح مرتكبيها وحماية أبناء شعبنا من هذه الاستهداف الخطير، والعمل على إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وطلبة الجامعة المعتقلين.

كما طالب برهوم، إدارة جامعة النجاح الوطنية للقيام بمسؤولياتها في حماية الطلبة وضمان حرية الرأي والتعبير والعمل على خدمة كافة جموع الطلبة دون تمييز، ومنع أمن الجامعة وأجهزة امن السلطة من التدخل في شؤون الجامعة وقمع الطلبة والتغول عليهم وملاحقتهم واعتقالهم.

يذكر أن أجهزة الأمن وعناصر "الشبيبة" الفتحاوية قمعوا، صباح الأربعاء، اعتصامًا نظمته الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح في مدينة نابلس شمالي الضفة، واعتدوا على المشاركين فيه وعلى الصحفيين.

وكانت الكتلة الإسلامية دعت إلى وقفة أمام الحرم الجديد لجامعة النجاح، للاحتجاج على اعتداء أمن الجامعة على ممثلها أمس الثلاثاء.

م ز

/ تعليق عبر الفيس بوك