الناشط عاصي: الاعتقالات لن تزيدنا إلا إصرارًا على خدمة شعبنا

رام الله - صفا

قال منسق قائمة "القدس موعدنا" ناجح عاصي، يوم الاثنين، إن اعتقال المرشحين لن يزيدهم إلا إصرارًا على خدمة شعبهم وقضاياه، مستنكرًا إعادة الاحتلال الإسرائيلي اعتقال القيادي في حركة حماس المرشح ياسر بدرساوي من منزله بمدينة نابلس.

وأضاف عاصي أن قوات الاحتلال اقتحمت بيت المرشح بدرساوي في شارع القدس بمدينة نابلس، وأرهبت أفراد عائلته قبل أن تقتاده لجهة مجهولة.

وأكد أن القيادي بدرساوي لم يمض على تحرره من سجون الاحتلال سوى أربعة أشهر، بعد اعتقال إداري ثمانية أشهر.

واعتبر اعتقال المرشحين سياسة انتهجتها قوات الاحتلال منذ اللحظة الأولى للإعلان عن القائمة وتعرض معظم المرشحين للاعتقال؛ من أجل الضغط عليهم وإبعادهم عن شعبهم.

وأضاف عاصي أن هذا الهدف لن يتحقق لقناعة المرشحين بدورهم الاجتماعي والسياسي في خدمة المواطنين والدفاع عن حقوقهم والتحدث بلسانهم في شتى المجالات.

والمرشح بدرساوي قيادي في حركة حماس، وأسير محرر أمضى قرابة عشرة أعوام في سجون الاحتلال.

وتنتهج قوات الاحتلال اعتقال القيادات والنشطاء في مدن الضفة، لإفراغها وإبعاد النخب عن مجتمعهم.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو (4700) أسير، من بينهم (32) أسيرة، و(170) قاصرًا، وما يزيد عن (600) معتقل إداري.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك