أعلن عن أسماء الفائزين

مهرجان العودة الدولي الثاني للأفلام يختتم فعالياته بغزة

غزة - متابعة صفا

اختتم مهرجان العودة الدولي الثاني للأفلام اليوم الأحد فعالياته بمدينة غزة بالإعلان عن أسماء الفائزين بدورته الثانية والتي جاءت بعنوان "سيف القدس".

وتوّج المهرجان الذي أقيم بمنتجع الشاليهات غرب مدينة غزة الفائزين بجوائزه مختلفة عن فئات الأفلام الطويلة والقصيرة والمتوسطة، وأفلام الموبايل.

وشارك بالمهرجان رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر وقيادات بفصائل العمل الوطني والإسلامي، وسط حضور شخصيات أكاديمية وإعلامية ولفيف من المؤسسات الصحفية في غزة.

وقالت رئيس المهرجان أمية جحا إن المهرجان جاء لفتح آفاق جديدة في مجال التوثيق الفني لمراحل الشعب الفلسطيني المفصلية، ولتعزيز دور الشباب في مسيرة النضال الوطني من بوابة العمل الوثائقي.

وأوضحت جحا أن الحركة الصهيونية عملت على صناعة أفلام وثائقية خاصة بها من داخل فلسطين منذ بداية القرن العشرين؛ لجذب تبرعات لهم من أثرياء اليهود وصهاينة العالم من جانب، والترويج بأنَّ فلسطين أرض بلا شعب من جانب آخر.

وأضافت "لكن الاحتلال قد أسمى حربه على قطاع غزة في مايو٢٠٢١ حامي الأسوار؛ لذا فإنّ الصحفي الفلسطيني كان وبقي حامي الحقائق والشاهد الأول على جرائم الاحتلال".

وتابعت حديثها "لذا كان الصحفي دومًا على قائمة بنك أهدافه، إما بالاغتيال، أو تدمير مقر عمله ومعداته في محاولة بائسة منه لرسم انتصار زائف واهٍ".

وكرمت إدارة مهرجان العودة الدولي الثاني للأفلام كلًا من عائلة شهيد معركة سيف القدس الصحفي يوسف أبو حسين وشهيدة ذكرى المعركة الصحفية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة.

من جانبه، أكد رئيس اللجنة التحضيرية سمير محسن أن هذا المهرجان يهدف إلى الإحاطة بكل تفاصيل المعركة البطولية والإنسانية والاجتماعية ومكانة مدينة القدس وضواحيها عبر رؤى متعددة؛ من خلال الإفساح للمخرجين والمؤسسات الإعلامية في الداخل والخارج لرواية المعركة ببصماتهم الخاصة.

وأقرت لجنة التحكيم جائزة خاصة لإحدى الأفلام المتنافسة حملت اسم الصحفية الشهيدة أبو عاقلة" حاز عليها فيلم "رجائي في القدس" للمخرج المقدسي محمد الكومي.

وحاز على المركز الثاني عن فئة الأفلام الطويلة فيلم "الشارع الشهيد" للمخرج أيمن العمريطي.

فيما حصد المركز الأول عن فئة الأفلام المتوسطة "فيلم في عين العاصفة" المخرج الجريح مؤمن قريقع.

ونال جائزة المركز الثاني عن ذات الفئة فيلم "بنك الأهداف" المخرج رشدي السراج.

أما فئة الأفلام القصيرة، فقد حصد جائزة المركز الأول عنها فيلم "شاهد على الحقيقة" للمخرجين حمزة رضوان وحسين زقوت.

بينما حصد المركز الثاني عن ذات الفئة فيلم "قصة محمد النجار" من إنتاج "وزارة التربية التعليم".

أما فئة أفلام الموبايل فقد حصد جائزة المركز الأول عنها فيلم "11" للمخرج أنس ريحان، فيما حصد المركز الثاني عن ذات الفئة فيلم "الشاهد" للمصور محمد أسعد محيسن.

وخصت إدارة المهرجان بعض الأفلام بجوائز تشجيعية، نال أولها جائز أفضل تصوير فيلم "سؤال مشروع" لصحيفة فلسطين، وعن جائزة أفضل مونتاج فيلم "ناجون من الموت" للصحفي يحيى اليعقوبي، وعن جائزة أفضل إخراج فيلم "في عين العاصفة" للمخرج الجريح مؤمن قريقع.

يشار إلى أن هذا المهرجان أطلقه منتدى الإعلاميين الفلسطينيين مطلع يناير الماضي في محاولةٍ لترسيخ دور الفن في تعزيز صمود شعبنا الفلسطيني وحلمه بالعودة؛ عبر إبراز الأفكار الفنية الإبداعية في مجال الأفلام الوثائقية والروائية الملتزمة بالقيم الوطنية والمهنية.

م ت/ف م

/ تعليق عبر الفيس بوك