كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا تجريبيا

هونغ كونغ - صفا

قالت كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا واحدًا على الأقل في المياه قبالة ساحلها الشرقي هو الأحدث في سلسلة طويلة من اختبارات الأسلحة على ما أعلن الجيش الكوري الجنوبي الأحد.

وأوضحت هيئة الأركان الكورية الجنوبية المشتركة أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا غير محدد أو أكثر في البحر الشرقي في إشارة إلى بحر اليابان.

وأجرت كوريا الشمالية، إحدى الدول الأكثر عسكرة في العالم، تجارب عسكرية عدة منذ بداية العام، بما في ذلك إطلاق عشرات الصواريخ البالستية باتجاه بحر اليابان.

وكثفت بيونغ يانغ جهودها لتحسين برنامج أسلحتها هذا العام رغم العقوبات الاقتصادية الشديدة. وتحذر الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية منذ أسابيع من أن نظام كيم جونغ-أون قد يجري تجربة نووية سابعة.

ورغم أن كوريا الشمالية تواجه موجة شديدة من كوفيد-19، أظهرت صور جديدة ملتقطة بالأقمار الصناعية أن بيونغ يانغ استأنفت بناء مفاعل نووي كان خامدا منذ فترة طويلة.

وأجرت كوريا الشمالية في مايو تجارب على ثلاثة صواريخ أحدها من نوع هواسونغ-17 بعد أيام فقط على مغادرة الرئيس الأميركي جو بايدن كوريا الجنوبية.

ودعت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى فرض مزيد من عقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية بسبب إطلاقها صواريخ باليستية، لكن الصين وروسيا اعترضتا على الاقتراح، مما أحدث انقساما علنيا في مجلس الأمن الدولي بشأن الدولة المعزولة لأول مرة منذ أن بدأ معاقبتها في عام 2006، عندما أجرت بيونجيانج أولى تجاربها النووية.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك