"نقابات العمال" تدعو الكويت لاستيعاب عمال من غزة

صفا

ثمن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قطاع غزة موقف المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة في الكويت أحمد الموسى، بدعم بلاده لعمال فلسطين في مواجهة الانتهاكات والتضييق الذي يضعه الاحتلال الإسرائيلي أمامهم.

وقال لبيان الاتحاد السبت إن الموقف الكويتي الذي عرضه الموسى أثناء جلسة نظمتها "منظمة العمل الدولية" والتي حملت اسم "يوم فلسطين" في إطار مؤتمر العمل الدولي المتواصل من 30 مايو الماضي إلى 11 يونيو الجاري، بالتعاون مع منظمة العمل العربية، ليس جديدًا على الكويت في دعم القضية الفلسطينية.

وأضاف البيان أن الموقف الكويتي الأصيل، هو موقف ينسجم مع تطلعات الشعب الفلسطيني وثوابته، وهو موقف عبر عنه رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم في كثير من المحافل الدولية، ونتطلع إلى دور كويتي في دعم العامل الفلسطيني وتدويل القضية في كل المحافل العمالية العربية والدولية.

وأكد الاتحاد أن عمال فلسطين جاهزون لتسخير كل إمكانياتنا وطواقم عملنا وقواعد بياناتنا في تطبيق الرؤية الكويتية بإنشاء "صندوق دولي لدعم العمال" على أرض الواقع في ظل حاجة العمال الماسة لما يدعم صمودهم في هذه الفترة العصيبة.

كما أكد الحاجة الماسة لمبادرات ومواقف عربية ودولية تدعم صمود العمال الفلسطينيين وتنقل صوتهم للعالم، خاصة في ظل تعطل ربع مليون عامل عن العمل في غزة، وارتفاع نسبة البطالة إلى قرابة 55% في صفوفهم، وزيادة نسبة الفقر إلى 80%، نتيجة استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ 16 سنة، والذي ألقى بظلاله على مجالات الحياة في القطاع.

واختتم الاتحاد الهيئة بدعوة الكويت لاستيعاب عمال من غزة للعمل لدى مصانعهم وشركاتهم وذلك للتخفيف من حدة الحصار الإسرائيلي والظروف المعيشية المتفاقمة.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك