إصابة شاب واعتقال آخرين خلال مداهمات واعتداءات بالقدس والضفة

الضفة الغربية - صفا

نفذت قوّات الاحتلال الإسرائيلي، فجر وصباح اليوم السبت، حملات اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، فيما أفادت مصادر محلية بأنّ قوات الاحتلال اعتقلت مواطنَين إثنَين شرق قطاع غزة.

وأكد المتحدث باسم جيش الاحتلال، اعتقال فلسطينيين من مدن وبلدات الضفة الغربية، وزعم ضبط بعض الأسلحة.

وأصيب شاب برصاص الاحتلال فجر السبت، واُعتقل آخرين، جراء اعتداءات إسرائيلية في مناطق متفرقة من القدس والضفة الغربية المحتلة.

وبحسب مصادر محلية، فإن مواجهات اندلعت في بلدة العيزرية شرق القدس، أدت لإصابة شاب، بجروح طفيفة إلى متوسطة، فيما أطلقت قوات الاحتلال عدد كبير من قنابل الغاز تجاه الشبان في تلك المنطقة، كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية صور باهر جنوب شرق مدينة القدس، وسط مداهمات لعدة منازل.

وفي جنين، أفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت شابًا من بلدة جبع، حيث اعتقلت الشاب نجم محمود حمد فشافشة (37 عامًا)، من بلدة جبع، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

واعتقلت قوات الاحتلال شابين من جنين على حاجز زعترة جنوب نابلس، ونصبت حاجزًا عسكريًا غرب جنين وأعاقت حركة المواطنين، حيث اعتقلت الشابين إحسان غالب حجازي وصهيب ماهر أبو عبيد من جنين، أثناء مرورهما على حاجز زعترة.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزًا عسكريًا على مدخل قرية زبوبا غرب جنين، وأوقفت المركبات وفتشتها وأعاقت حركة المواطنين، فيما كثفت قوات الاحتلال من تواجدها في محيط قرى وبلدات جنوب وشمال شرق جنين.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن زايد نصري خليف (40 عامًا) من منطقة واد شاهين ببيت لحم، بعد مداهمة منزل عائلته، وتفتيشه.

وأكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الخميس الماضي، أن قوات الاحتلال اعتقلت 530 مواطناً، خلال شهر أيار/مايو الماضي.

وقالت الهيئة، إن غالبية المعتقلين من القدس العاصمة وأحيائها، في حين بلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة في الشهر ذاته 157 أمراً من بينها 82 أمرا جديدا، و75 أمر تمديد.

وحتى نهاية أيار/ مايو 2022، تعتقل قوات الاحتلال في سجونها نحو (4600) أسير، من بينهم (31) أسيرة، و(172) طفلاً، و(682) معتقلاً إداراياً، و(500) أسير مريض، و(551) أسيرا يقضون حكماً بالسجن المؤبد، إضافة إلى (214) أسيراً مضى على اعتقالهم 20 عاماً فأكثر.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك