وقفة في غزة إسنادًا للأسرى الإداريين والمضربين عن الطعام

غزة - صفا

شارك العشرات في قطاع غزة، صباح الإثنين، في وقفة دعم وإسناد للأسرى الإداريين والمضربين عن الطعام.

وتجمع المشاركون أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، بدعوة من لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة والمؤسسات العاملة في شؤون الأسرى.

ورفعوا صورًا للأسيرين المضربين عن الطعام خليل عواودة ورائد ريان، وصورًا للأسرى المرضى وكبار السن.

يُشار إلى أن الأسير عواودة (40عامًا) من قرية إذنا جنوبي الخليل يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 89 على التوالي، والأسير ريان (27عامًا) من قرية بيت دقو شمالي القدس المحتلة والذي يضرب لليوم 54؛ احتجاجًا على اعتقالهما الإداري.

وطالب القيادي في حزب الشعب الفلسطيني عوني ياسين، خلال كلمة لجنة الأسرى، بالإفراج الفوري والعاجل عن الأسرى دون قيدٍ أو شرط واعتبارهم أسرى حرب؛ قاوموا المُحتل من أجل الحرية والاستقلال.

ودعا ياسين الأمم المتحدة وأمينها العام أنطونيو غوتيريش إلى التدخل الفوري والعاجل لوقف جرائم الاحتلال ضد أسرانا، وتشكيل لجنة تحقيق دولية في هذه الجرائم وتقديم مرتكبيها إلى المحاكم خاصة محكمة الجنايات الدولية، التي ندعوها للقيام بدورها والتحرك الفوري لفضح جرائم الاحتلال.

كما طالب بعدم الكيل بمكيالين في قضية الأسرى خاصة في ظل الصراع الدائر في العالم؛ داعيًا اللجنة الدولية للصليب الأحمر للقيام بدورها المنوط، كونها مقصرة في حماية أسرانا وأسيراتنا من بطش الاحتلال.

وأهاب ياسين بجماهير شعبنا الفلسطيني للمشاركة الفاعلة في كافة الفعاليات الخاصة بنصرة الأسرى، وتفعيل المقاومة الشعبية الشاملة خاصة في الضفة الغربية المحتلة للتصدي لجيش الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين.

م ز/هـ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك