منتدى: إمعان "إسرائيل" باستهداف الصحفيين يتطلب تدخلًا عاجلًا

غزة - صفا

قال منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، يوم الإثنين، إن إمعان "إسرائيل" في استهداف الصحفيين الفلسطينيين يتطلب تدخلاً عاجلاً لحمايتهم ووقف تغول الاحتلال عليهم.

وأضاف المنتدى، في بيان وصل وكالة "صفا"، أن "قوات الاحتلال تسفر مجددًا عن وجهها القبيح بتعمد استهداف الصحفيين والإمعان بذلك كعادتها في كل محطة من محطات عدوانها السافر على المسجد الأقصى".

وذكر أنه "وفي سياق مسلسل الاعتداءات الإسرائيلية على الصحفيين، عرقل جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين يوم الأحد 29 مايو 2022 عمل الطواقم الصحفية في تغطية الأحداث بمدينة القدس".

وأفاد بأنه "تم التشويش على الصحفية هناء محاميد، فضلاً عن الاعتداء على الزميل الصحفي وهبي مكة والزميل الصحفي محمد عبد ربه مراسل صحيفة العربي الجديد في مدينة القدس، حيث تم استهدافه بغاز الفلفل الحارق ما أدى إلى إصابته بحروق".

ولفت إلى اعتداء مجموعة من المستوطنين على الصحفي عبد القادر قباجة ليل السبت الماضي، حيث حطموا زجاج سيارته قرب مدخل البيرة الشمالي، وعربدوا بحماية جيش الاحتلال على الصحفيين أثناء تغطيتهم الأحداث في بلدة حوارة جنوب نابلس.

ودعا المنتدى المنظمات الدولية وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة مراسلون بلا حدود للضرورة بذل أقصى جهودهم للجم عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الصحفيين الفلسطينيين وتوفير الحماية لهم.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك