إصابة مواطنين بالرصاص وآخرين بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال بالخليل

الخليل - صفا

أصيب يوم الأحد، طفل بالرصاص المطاطي في العين وآخرين بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت عند مدخل مخيم العروب، ومداخل بلدتي سعير وحلحول وفي منطقة باب الزاوية وسط الخليل.

وأفادت مصادر محلية لوكالة "صفا"، بإصابة الطفل صافي أحمد جوابرة (11 عاماً) بالرصاص المطاطي في العين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم العروب شمالي الخليل، وتم نقله إلى مشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.

وأصيب عشرات الشبان بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت على مدخل بلدة حلحول شمالاً.

وفي بلدة سعير شمالي المحافظة، أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت تجاه الشبان خلال مواجهات اندلعت على مدخل البلدة دون التبليغ عن إصابات.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط الخليل، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت، دون أية إصابات لغاية اللحظة.

وفي السياق، أصيب شاب بالرصاص الحي في الفخذ وآخر بالرصاص المطاطي خلال مواجهات اندلعت في منطقتي رأس الجورة وباب الزاوية وسط الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقال منسق لجنة المدافعين عن حقوق الإنسان عماد أبو شمسية في حديثه لوكالة "صفا"، إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز والصوت تجاه مسيرة لرفع العلم الفلسطيني في منطقة رأس الجورة، ما أسفر عن إصابة شاب بالرصاص الحي تم نقله إلى مشفى الأهلي بالخليل.

وأفاد مسؤول العلاقات العامة في مشفى الأهلي عبد السلام أبو خلف لوكالة "صفا"، بوصول إصابة برصاص الاحتلال الحي في الفخذ لشاب (19 عاماً) من مدينة الخليل.

وأضاف أبو شمسية أن المواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية مستمرة، موضحاً أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت تجاه الشبان ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص المطاطي.

وكان أصيب الطفل صافي أحمد جوابرة (11 عاماً) بالرصاص المطاطي في العين، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم العروب شمالي الخليل، وتم نقله إلى مشفى بيت جالا الحكومي لتلقي العلاج.

كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على مداخل بلدتي حلحول وبيت أمر شمالي المحافظة، وبلدة سعير شرقاً.

س ز/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك