الحركة الأسيرة: لا قلق على الأقصى وحريتنا طالما وقفت المقاومة خلفهما

سجون الاحتلال - صفا

قالت الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال إنه "لن نقلق على الأقصى والقدس، ولن نقلق على حريتنا ما دام رجال المقاومة القابضون على جمر الوطن والدين يرقبون إشارة قيادة المقاومة لإنجاز التحرير وفي القلب منه تحريرنا".

وأضاف بيان للحركة الأسيرة السبت أن ما شاهده العالم بالأمس من كشف لجزء يسير من كواليس معركة سيف القدس لهو أمرٌ يبعث على الفخر والاعتزاز، ويؤكد على صوابية المنهج ودقة البوصلة التي لن تنحرف، وإن شاء الله ستصل بنا إلى ساحات المسجد الأقصى محررًا.

وأكد البيان على ثقة الحركة الأسيرة بالمقاومة، داعيةً شعبنا في كافة أماكن تواجده لـ"الالتفاف حول خيار المقاومة كونه الخيار الأسرع والأوضح لحسم المعركة مع هذا الاحتلال الذي طال أذاه على فلسطين".

وثمنت الحركة دور المقاومة الفاعل في السعي لكسر قيدنا من خلال ما تم الكشف عنه ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نتوجه بالتحية لأرواح الشهداء الذين قضوا في طريق السعي لإنجاز حريتنا، كما نحيي قيادة المقاومة وكل من سمعنا صوته وشاهدناه لأول مرة بالأمس.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك