"ماسك" يزيد التزامه للاستحواذ على تويتر إلى 33.5 مليار دولار

واشنطن - صفا

يجري "إيلون ماسك" محادثات مع مؤسس تويتر (Twitter) والرئيس التنفيذي السابق "جاك دورسي" وآخرين، للمساعدة في تمويل أو تجديد أسهمهم لإتمام صفقة الاستحواذ على شركة الطائر الأزرق.

ففي رسالة إلى المستثمرين الذين يدعمون الشركة القابضة التي يشكلها ماسك للاستحواذ على تويتر، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة تسلا (Tesla) و"سبيس إكس" (SpaceX) عن التزامه بإتمام الصفقة.

وكشفت تقارير جديدة أن "إيلون ماسك" يخطط لتقديم 33.5 مليار دولار في محاولته للاستحواذ على تويتر، مما أدى إلى ارتفاع سهم الشركة بأكثر من 5% بعد ساعات على الأخبار، فيما تراجعت أسهم تسلا بنحو 1%.

وذكر موقع "سي إن بي سي" (CNBC) سابقا أنه من المتوقع أن يعمل إيلون ماسك مديرا تنفيذيا مؤقتا لتويتر لبضعة أشهر بعد أن يكمل عملية الاستحواذ البالغة 44 مليار دولار.

وكانت الصفقة غارقة في جدال كبير منذ أن اقترحها ماسك لأول مرة في أبريل/نيسان الماضي، ويتم تداول الأسهم دون سعر الاستحواذ البالغ 54.20 دولارا، مما يشير إلى أن لدى المستثمرين ثقة منخفضة نسبيا في أن الصفقة ستتم بهذا السعر.

وفي وقت سابق من مايو/أيار الجاري تسبب ماسك في هبوط أسهم تويتر عندما قال إنه سيؤجل الصفقة التي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار، فيما يبحث في نسبة الحسابات المزيفة والبريد العشوائي على المنصة.

واقترح ماسك في مؤتمر "الكل في القمة" (All In Summit) التقني في ميامي أن صفقته بشأن تويتر يجب أن تتم بسعر أقل، نظرا لمخاوفه بشأن النشاط والحسابات غير الأصلية على المنصة.

وأقرت تويتر في تقرير أرباحها للربع الأول بوجود عدد من "الحسابات الزائفة أو غير المرغوب فيها" على الشبكة الاجتماعية، جنبا إلى جنب مع الاستخدام النشط اليومي المشروع.

وكتبت الشركة في ملفها "لقد أجرينا مراجعة داخلية من الحسابات، ونقدر أن متوسط ​​الحسابات الخاطئة أو البريد العشوائي خلال الربع الأول من عام 2022 يمثل أقل من 5% من الاستخدام النشط اليومي المشروع لدينا خلال هذا الربع".

وأمس الأربعاء صوّت مساهمو تويتر على عدم إعادة انتخاب إيغون ديربان الرئيس التنفيذي المشارك لشركة "سيلفر ليك" (Silver Lake) في مجلس إدارة الشركة.

المصدر : سي إن بي سي

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك