الشرطة الإسرائيلية ترفع حالة التأهب في القدس استعداداً لمسيرة الأعلام

القدس المحتلة - ترجمة صفا

رفعت الشرطة الإسرائيلية من حالة التأهب في صفوفها بمدن الداخل المحتل عام 48، بوجه عام وفي القدس على وجه الخصوص، استعداداً لمسيرة الأعلام المقررة الأحد القادم في البلدة القديمة بالقدس.

ووفق ترجمة وكالة "صفا" أن مفتش عام الشرطة الإسرائيلية "كوبي شفتاي" نشر الآلاف من عناصر الشرطة في القدس خاصة عند باب العامود، ابتداءً من الغد، حيث من المتوقع اشتراك أكثر من 10 آلاف مستوطن في المسيرة مروراً من باب العامود وحتى حائط البراق.

وقرر "شفتاي" رفع حالة التأهب في القدس وتعزيز عناصرها بأكثر من ألفي عنصر استعداداً للمسيرة المذكورة، كما جرى رفع حالة التأهب في بقية المناطق ولكن بشكل أقل.

ووافقت شرطة الاحتلال في القدس على طلب المستوطنين تنظيم "مسيرة الأعلام" يوم 29 مايو/أيار المقبل، والسماح لها بدخول الحي الإسلامي في البلدة القديمة عبر باب العمود وصولًا إلى حائط البراق غربي المسجد الأقصى المبارك.

وهددت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، من أن أيّ مساس إسرائيلي بالمسجد الأقصى المبارك أو محاولة لتغيير المعادلات التي فرضتها معركة "سيف القدس" سيفجّر معركة جديدة، مؤكّدة أنّها لن تترك المرابطين وأهل القدس وحدهم في مواجهة الاحتلال ومستوطنيه.

ع ص/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك