"حماس" تنعى الداعية الكويتي الشيخ أحمد القطان

غزة - صفا
نعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الاثنين، الداعية والشيخ الكويتي الجليل أحمد عبد العزيز القطان الذي وافته المنية اليوم عن عمر ناهز الـ96 عامًا.
وقالت "حماس"، في بيان نعي وصل "صفا"، إنّ الداعية القطان انتقل إلى جوار ربه "بعد مسيرة طويلة في الدعوة والوعظ والإرشاد والجهاد، كان خلالها علما من أعلام الكويت والأمة يتبنّى قضاياها كافة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".
وأشادت الحركة بمناقب الشيخ الكويتي الراحل، مشيرة إلى أنّ بوصلته كانت واضحة منذ نعومة أظفاره، إذ سمّى منبره يوم الجمعة (منبر الدفاع عن المسجد الأقصى)، بعدما "أدرك مبكّرًا أنّ القدس هي عنوان الصراع وأن المسجد الأقصى المبارك هو رمزه".
ولفتت إلى أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي كانت تلاحق وتعتقل كل من يجدون في حوزته الأشرطة السمعية والمرئية للداعية الكويتي، الذي شكّل بخطبه ودروسه وعي الأجيال الناشئة في فلسطين وخارجها.
وأضافت بأنّ الشيخ الراحل "كان كويتيّ المنشأ والجذور، عربيًا ومسلمًا في هويته وانتمائه، فلسطينيًا في مشاعره وتفاعله وضميره؛ لذا أحبّه الناس في كل مكان".
وتابع البيان "لقد افتقدنا بغياب القطان علمًا ورمزًا وداعية عز نظيره، ولكنه سيظل في قائمة رموز الأمة الكبار التي عملت في الدعوة والجهاد، وستبقى مسيرته مسيرة إلهام للأجيال الحالية والقادمة".
وتقدّمت "حماس" بخالص العزاء والمواساة لعائلة الفقيد وأهله وذويه، ودولة الكويت الشقيق رسميًا وشعبيًا، وإلى الحركة الإسلامية الكويتية التي شكّلت حاضنة الداعية القطان.
ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك