"إعمار الهدم الكلي يتقدم بسرعة"

"أونروا" توضح لـ"صفا" تطورات أزمتها المالية

غزة - خاص صفا

حذر المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) عدنان أبو حسنة، يوم الإثنين، من تفاقم الأزمة المالية للوكالة؛ جراء تأخر تبرعات المانحين.

وقال أبو حسنة، في تصريح لوكالة "صفا": إن "الأزمة المالية التي تمر بها الوكالة مرشحة للتفاقم لأن بعض المانحين أبلغونا بأنهم لن يدفعوا الأموال في مواعيدها بسبب الأزمة الأوكرانية".

وأشار إلى أن "البعض الآخر من المانحين قال لنا إنه يجب ألا نتوقع أن يصل سقف تبرعاتهم كما كان في العام الماضي".

وأوضح أبو حسنة أن المعطيات تعني أننا "سنكون أمام أزمة مالية متدحرجة".

وأضاف أن مفوض "أونروا" فيليب لازاريني يبذل جهودا كبيرا، وأجرى مؤخرا زيارات لعدة دول من أجل مواجهة الأزمة.

وتابع أبو حسنة "هناك مؤتمر للمانحين في 23 يونيو/ حزيران المقبل وهو مؤتمر مهم جدًا وبعده ستتضح الصورة أكثر".

ولفت إلى أن الوكالة بدأت أمس بتوزيع الدورة الجديدة من الكوبونة الغذائية لحوالي مليون و141 ألف لاجئ فلسطيني.

وأكد أبو حسنة أننا "سنستمر بتوزيع الكوبونة ونبذل جهودا كبيرة من أجل ذلك".

الإعمار "يتقدم بسرعة"

وحول ملف الإعمار، أفاد المستشار الإعلامي للأونروا، بأننا "أنهينا إعادة إعمار نحو 7100 بيت أصيبت بأضرار جزئية ومتوسطة وكبيرة منها 460 أصيبت بأضرار جسيمة غير صالحة للسكن"، مضيفًا "تم إنهاء هذا الملف تمامًا".

وبشأن إعمار المنازل المدمرة كليًا، والبالغ عددها 650 منزلًا، قال أبو حسنة: "إننا بدأنا في هذه المرحلة، وتم تسليم أموال لـ170 من أصحاب هذه المنازل للبدء بإعادة إعمارها".

وأضاف "هناك 100 منزل جديد سيتم دفع أموال لأصحابها خلال الأيام المقبلة".

وأوضح أبو حسنة أننا "نتحدث عن إنجاز 40 بالمئة من البيوت التي دمرت تدميرًا كليًا".

وأكد أن "العملية مستمرة وتتقدم بسرعة وتتعلق بجهود المستندات والموافقات من البلديات والمكاتب الهندسية ووزارة الأشغال العامة والإسكان".

م ز/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك