دعت للتصدي لهذا العدوان

الرئاسة تحذر من السماح بـ"مسيرة الإعلام" وصلاة المستوطنين في الأقصى

رام الله - صفا

حذرت الرئاسة الفلسطينية، مساء الأحد، من سماح سلطات الاحتلال بإقامة ما تسمى "مسيرة الأعلام" الاستفزازية في القدس المحتلة يوم الأحد المقبل 29 مايو/أيار الجاري، كما حذّرت من قرار محكمة "الصلح" الإسرائيلية السماح للمستوطنين بأداء طقوس تلمودية في باحات المسجد الأقصى المبارك.

واعتبرت الرئاسة قرار محكمة الاحتلال "مساسًا خطيرًا بالوضع التاريخي القائم في الحرم القدسي الشريف وتحديًا سافرًا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية"، مطالبة الإدارة الأميركية بالتدخل العاجل لوقف الاعتداءات الإسرائيلية على أبناء شعبنا ومقدساتهم.

ودعت أبناء شعبنا إلى تحدي هذه الاعتداءات والتصدي لها، مؤكّدة أنّ "القدس ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين، وسيبقى أهلها بمسيحييه ومسلميه، وبكنائسه ومساجده عنوان الحق والصمود الفلسطيني على أرضه التي لن يتخلى عن ذرة من ترابها الطاهر".

وحيّت صمود أبناء شعبنا في أماكن تواجدهم كافة، خاصة في القدس، الذين يتمسكون بأرضهم ومقدساتهم في وجه القمع والظلم والاستبداد الإسرائيلي.

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك