وغطاء للتطرف والإرهاب

"التغيير والإصلاح": استبعاد "كاخ" من قوائم الإرهاب انحياز فاضح للاحتلال

غزة - صفا

دانت كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية بشدة قرار الإدارة الأمريكية استبعاد حركة "كاهانا كاخ" من قوائم الإرهاب، واعتبرته تكريس فاضح لازدواجية المعايير.

وقالت الكتلة في تصريح وصل وكالة "صفا"، يوم الأحد، "إن هذا القرار الإجرامي يكشف حقيقة الكهنوت المتطرفين الذين يمثلون مطلق العنصرية الدينية المبنية على أسس دينية محرفة".

وتابع "مثل هذا القرار يشكل دليلاً على تجذر الصهيونية المسيحية في البيت الأبيض والداعمة للصهيونية اليهودية في معاداة الفلسطينيين مسلميهم ومسيحييهم".

وأكدت كتلة التغيير والإصلاح، أن مثل هذا القرار يشكل غطاءً لكل جرائم حركة "كاهانا" وارهابها بحق المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية في مدينة القدس والأراضي المحتلة عام 1948م.

ودعت المجتمع الدولي لملاحقة وتجريم قادة حركة كاهانا الإرهابية وكل الجماعات الصهيونية المتطرفة ومحاسبتها على جرائمها التي ارتكبتها بحق شعبنا الفلسطيني.

وطالبت الكتلة الإدارة الأمريكية لوقف حالة الانحياز المطلق للاحتلال وجرائمه والتراجع عن هذا القرار الذي يضفي شرعية أمريكية لجرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك