استشارية غذائية لـ"صفا".. هذه مخاطر "الإندومي"

غزة - صفا

غالبًا ما يكون تنوع الغذاء والشراب الطبيعي هو الأفضل لصحة الإنسان والطفل على وجه الخصوص بما يوافق احتياجات الجسم، أما الغذاء والشراب المُصنّع الذي يحتوي على مواد حافظة؛ فبجانب أنه قد لا يكون صحيًا، إلا أن تناوله بصورة يومية أمر غير مفضل عمومًا.

ويرجع ذلك لوجود المواد الصناعية الحافظة أو مكسبة اللون أو النكهات التي تكون فيه حتى تلك التي تجيزها الهيئات الغذائية بكمياتها المحدودة في التناول، أما كثرتها فيمكن أن تصيب الإنسان بالأمراض على المدى القريب أو البعيد.

"الإندومي".. غذاء مثير للجدل

يعتبر الإندومي "Indomie" أشهر شعيرية سريعة التحضير "النودلز" في العالم من أصناف الغذاء التي أثارت الجدل ومخاوف أولياء الأمور، نتيجة لتعلق الأطفال بتناولها بشكل كبير لدرجة تقدمها في سلسلة الغذاء المحبب لدى هؤلاء على حساب الأغذية الصحية.

و"الإندومي" كلمة مكونة من مقطعين "إندو" مختصر إندونيسيا، و "مي" وهي الشعيرية باللغة الإندونيسية أي شعرية أو مكرونة إندونيسيا، وهي من المنتجات المثيرة للجدل لدى علماء التغذية في العالم.

وتم إدخال "الإندومي" إلى السوق الإندونيسية عام 1969 بواسطة أكبر شركات الأغذية المعبأة في إندونيسيا، وهي عبارة عن مكرونة شعرية سريعة التحضير يتم تصنيعها بعجن الطحين وتقطيعه وطبخه ونشره ثم تجفيفه بالقلي بالزيت الحار وتركه ليبرد ثم تغليفه وبيعه بالأسواق.

وحول هذا الأمر، تقول استشارية التغذية د.روز القيشاوي لـ "صفا"، إن "الإندومي" وجبة غير متوازنة وفقيرة غذائيا، فهي عبارة عن دقيق وزيت نخيل مهدرج "كربوهيدرات ودهون" وسكر وأملاح وتوابل بالإضافة إلى كميات كبيرة من المواد الحافظة والألوان الصناعية والنكهات الكيماوية التي يؤدي استخدامها إلى تأثير سلبي على الصحة.

محتويات "الاندومي" وأخطارها

ووفق مادة علمية أعدتها الاستشارية القيشاوي عبر صفحتها "غذاؤك حمايتك" التي تحاول فيها تسليط الضوء على الغذاء الصحي والأمراض الناتجة عن سوء التغذية، فإن هذه الشعيرية أو "النودلز" السريعة التحضير بمسمياتها التجارية المختلفة تحتوي على عناصر تشكل خطرا على صحة الإنسان، ولا سيما الأطفال.

وتُرجع استشارية التغذية هذه المخاطر لأسباب أهمها:

1. تحتوي على مواد حافظة وألوان صناعية تتسبب بحدوث أنواع من الحساسية.

2. تحتوي على جلوتامات أحادي الصوديوم " E621"وهي مادة معززة للنكهة يؤدي الإفراط في تناولها إلى تراكمها في الكبد والأعصاب ومشاكل عدم القدرة على التركيز وضعف الذاكرة وعلى المدى البعيد تلف خلايا الدماغ والزهايمر.

3. تحتوي على نسبة عالية جدا من الملح مما يؤدي لارتفاع ضغط الدم حسب دراسة في مجلة ضغط الدم الأمريكية (The American Journal of Hypertension).

4. تحتوي على الزيوت المهدرجة مما يؤدي الى مشاكل في القلب والأوعية الدموية وارتفاع مستويات السكر والكوليسترول في الدم حسب دراسة سنة 2016 نشرت في مجلة التغذية (The Journal of Nutrition).

5. تحتوي على سعرات حرارية عالية وفقيرة بالمغذيات فتؤدي إلى السمنة.

6. تحتوي على مادة شمعية تغطى "النودلز" بها أثناء التصنيع حتى تمنع التصاقها وهي مواد مضرة بالصحة.

7. تحتوي على مواد مسرطنة مثل "البنزوبيرين" تسبب تغيير الخلايا الطبيعية حسب هيئة الغذاء والدواء الكورية في عام 2012 في كوريا الجنوبية.

إضافة الماء الساخن إلى العبوات البلاستيكية والكرتونية يؤدي لترسب مادة (الديوكسين) ومواد تشبه تأثير الهرمونات وتؤدي للسرطان.

9. تحتوي على مركب كيميائي (بروبيلين جلايكول) بنسب أعلى من المسموح بها فتتراكم في القلب والكبد والكلى مسببة أضراراً جسيمة.

10. كل هذه السموم تضعف جهاز المناعة وتسبب مشاكل القلق والعصبية والانفعالات الزائدة وزيادة الاضطرابات النفسية والمزاجية.

وتختم د. روز أن المشكلة ليست "الأفلاتوكسين" والفطريات، وإنما في عجينة نودلز "الاندومي" نفسها.

كما تتبقى بعض المخاوف من أن التركيبة نفسها (أي بعض المواد مع بعضها) قد يكون لها تأثير سلبي على الدماغ مثل ضعف الذاكرة أو تلف الخلايا بالإضافة إلى زيادة نسبة الدوبامين الذي يعطي الشعور بالسعادة مثل تأثير المخدرات تماما مما يزيد من الرغبة باستهلاكه يوميًا، وهذا الأمر بحاجة لمزيد من الدراسات لتأكيده.

أ ج/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك