سبعة شهداء فلسطينيين في القدس منذ بداية العام

القدس المحتلة - صفا

وثّقت شبكة "القسطل" الإخبارية، استشهاد سبعة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة وضواحيها، منذ بداية العام الجاري.

وذكرت الشبكة في تقرير لها، أن الشهيد فهمي حمد (57 عامًا) ارتقى إثر اقتحام قوات الاحتلال مخيم قلنديا شمالي القدس في الرابع والعشرين من كانون ثاني/يناير الماضي، وإغراق المكان والمنازل والشبّان بالرصاص والقنابل الصوتية والغازية.

وأشارت إلى أن الشهيد كريم جمال قواسمي (19 عامًا) ارتقى برصاص الاحتلال عقب تنفيذه عملية طعن، أسفرت عن إصابة شرطيين في باب حطة بالبلدة القديمة في القدس في السادس من آذار/مارس الماضي، وهو من سكان بلدة الطور شرق القدس.

وفي اليوم ذاته، استشهد الطفل يامن نافذ جفال (17 عامًا) عقب نصب كمين له وإطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال في بلدة أبو ديس.

وفي الثامن من مارس الماضي، استُشهد الشاب عبد الرحمن جمال قاسم (22 عامًا) من مخيم الجلزون في رام الله، بعدما نفّذ عملية طعن عند باب القطانين (أحد أبواب المسجد الأقصى)، ما أسفر عن إصابة شرطييْن إسرائيليين، وتم احتجاز جثمان الشهيد.

كما استشهد الشاب علاء محمد شحام (22 عامًا)، في الخامس عشر من مارس الماضي، برصاص الاحتلال عقب اقتحام مخيم قلنديا.

وأضافت شبكة "القسطل" أن قوات الاحتلال اغتالت الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة (51 عامًا)، في الحادي عشر من أيار/مايو الجاري، أثناء تغطيتها أحداث مخيم جنين.

وأشارت إلى استشهاد الشاب وليد الشريف (23 عامًا)، في الرابع عشر من أيار الجاري، في مشفى "هداسا عين كارم"، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال خلال أحداث الجمعة الثالثة من شهر رمضان في المسجد الأقصى.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك