"تنتهك حرمة البيوت كما قوات العدو"

الجهاد: السلطة تواصل حملتها بحق كوادرنا بطوباس

رام الله - صفا

قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مساء اليوم الجمعة إن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية تواصل حملتها المسعورة بحق أبناء وكوادر حركة الجهاد الإسلامي، والأسرى المحررين في مدينة طوباس منذ عدة أيام.

وأضافت الحركة في بيان لها تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه أنه "رغم حملة التنديد والاستنكار ضد ما تقوم به أجهزة أمن السلطة من مداهمة البيوت واعتقال واختطاف المجاهدين، إلا أنها تواصل جريمتها النكراء في استهانة واضحة بعوائلهم الكريمة وأهالي طوباس البطلة".

وأوضحت أن قيام أجهزة السلطة باعتقال الشابين أحمد ناصر دراغمة وطارق عبد الرازق دراغمة، يضاف إلى ما قامت به من اعتقال المطارد للاحتلال فادي عبد الرازق دراغمة، واستمرار مداهمة واقتحام العديد من بيوت المجاهدين والمحررين، في انتهاك لحرماتها لا تجرؤ عليه إلا قوات العدو.

وأعلنت الجهاد "الوقوف بكل ما أوتينا من عزيمة وقوة إلى جانب أبنائنا وعوائلهم الكريمة".

وجددت مطالبتها بضرورة الإفراج عنهم وكف يد الأجهزة الأمنية عن اقتحام بيوتهم، والتوقف عن تقديم الخدمات المجانية للاحتلال.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك