130 فنانًا عالميًا يطالبون بمحاسبة "إسرائيل" على جرائمها بحق الفلسطينيين

واشنطن - صفا
وقع 130 فنانا ومخرجا وصانع محتوى على رسالة مفتوحة تدين جرائم "إسرائيل" بحق الشعب الفلسطيني واستمرار الصمت الدولي حولها، وطالبوا بتحقيق العدالة للشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة.
وطالبت الرسالة بـ"المساءلة الكاملة" حول مقتل الشهيدة الصحفية الفلسطينية الأميركية أبو عاقلة، مدينة هجوم شرطة الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في جنازتها.
ودعت إلى "إجراءات هادفة لضمان المساءلة عن مقتل أبو عاقلة وجميع المدنيين الفلسطينيين الآخرين".
وجاء في الرسالة إن "الصحفية الفلسطينية الأميركية المغدورة معروفة ومحترمة للغاية، وعملت في قناة الجزيرة لمدة 25 عاما، وقُتلت أثناء تغطيتها غارة للجيش الإسرائيلي في جنين، وأثار مقتلها الذي ألقى كل من شهود العيان وقناة الجزيرة باللوم فيه على القوات الإسرائيلية، وكذلك العنف الذي اندلع في جنازتها بالقدس الشرقية عندما هاجمت الشرطة الإسرائيلية المعزين وحملة النعش، استنكارا في جميع أنحاء العالم".
وعبر الموقعون على الرسالة عن شعورهم بقلق بالغ لقتل قوات الاحتلال أبو عاقلة أثناء وصولها مرتدية سترة صحفية واضحة المعالم، داعين إلى "المساءلة الكاملة لمرتكبي هذه الجريمة وكل من شارك في الإذن بها".
وتساءلوا: ما الذي نفهمه من الوقاحة والقسوة في هذا الهجوم على كرامة الإنسان؟ مؤكدين أن هذه الجريمة انتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني واعتداء على الصحافة وحرية التعبير.
وطالبوا بفرض عقوبات على "إسرائيل ومحاسبتها، متهمينها بانتهاك القوانين والأعراف الدولية بشكل صارخ، "لأن القوى الغربية قدمت باستمرار غطاء دبلوماسيا لها للقيام بذلك".
د م

/ تعليق عبر الفيس بوك