اعتقالات موسعة في الضفة وتواجد عسكري مكثف بمحيط جنين

الضفة الغربية - صفا

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس حملة اعتقالات واسعة بمناطق متفرقة بالضفة الغربية، فيما كثفت من تواجدها العسكري في قرى بمحيط جنين.

واقتحمت قوات الاحتلال قريتي الطيبة وزبوبا، وداهمت منازل فلسطينية عدة، وقامت بتفتيشها وكثفت من تواجدها العسكري جنوب وغرب جنين.

وداهم جيش الاحتلال منازل عدة في قرية زبوبا القريبة من جدار الفصل العنصري، عرف من أصحابها "سمير ومنير أحمد جرادات"، وقامت بالعبث بمحتوياتها واستجواب ساكنيها.

كما اقتحم جنود الاحتلال قرية الطيبة، وقاموا بحملات تفتيش وتمشيط تخللها إطلاق قنابل الغاز باتجاه منازل الفلسطيني.

وفي غضون ذلك، تواصلت حملات الاعتقال الواسعة للاحتلال في مدن الضفة الغربية المحتلة، والتي طالت عددا من الأسرى المحررين.

وفي مدينة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال (3) فلسطينيين من عائلة واحدة، وهم التوأم محمود وأحمد العويوي، ومحمد حمدي العويوي، إلى جانب اعتقال صفوت النتشة (20 عاما) من المدينة نفسها.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال (4) شبان من بلدة بيت ريما، وهم الأسير المحرر نسيم البرغوثي (28 عاما)، والأسير المحرر مجدي الريماوي (34 عاما)، وأحمد الريماوي (29 عاما)، وبلال الريماوي (18 عاما).

كما اعتقلت قوات الاحتلال مهدي أحمد توفيق (18 عاما)، وابن عمه توفيق علي توفيق (16 عاما) من بلدة العبيدية شرق بيت لحم، ومحمد خالد حسين موسى (18 عاما) من بلدة الخضر، إضافة إلى اعتقال الأسير المحرر إبراهيم شواهنة من رفيديا بمدينة نابلس.

وفي القدس المحتلة، اعتقل الاحتلال (3) شبان، وهم إسماعيل أبو لطيفة من مخيم قلنديا، وقصي بدوان ومهتدي عياش من بلدة بدو.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات شبه يومية في مدن الضفة الغربية والقدس، يتخللها مداهمات وعملية تخريب لممتلكات الفلسطينيين ومنازلهم.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك