تحقّق برغم "التحديات والاستهداف والملاحقة"

حماس: الفوز الكبير في انتخابات بيرزيت تأكيد على التفاف شعبنا حول المقاومة

غزة - صفا

باركت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الأربعاء، الفوز الكبير الذي حققته الكتلة الإسلامية، الإطار الطلابي للحركة، في انتخابات مجلس طلبة جامعة بير زيت بالضفة الغربية المحتلّة، معتبرة أنّ هذا الفوز تأكيد على التفاف شعبنا حول خيار المقاومة.

وباركت "حماس"، في تصريح صحفي، لجامعة بيرزيت، طلابًا، وكتلًا طلابية، وهيئة إدارية، النجاح في إجراء الانتخابات الطلابية لهذا العام في عرس ديمقراطي يمثل فخرًا للحركة الطلابية وشعبنا الفلسطيني، ونجاحًا في معركة مصيرية أمام الاحتلال الذي يسعى لتعطيل الحياة الديمقراطية واستهداف الحركة الطلابية.

وهنّات الحركة أبناءها في الكتلة الإسلامية بـ"فوزهم الكبير والمستحق بثقة الطلاب لتمثيلهم في هذا الصرح العلمي الكبير؛ تقديرًا لجهودهم الحثيثة في خدمة الطلاب وإنجاح المسيرة التعليمية، والحفاظ على دور الحركة الطلابية في القضايا الوطنية الفلسطينية وخاصة مواجهة الاحتلال".

وشدّدت على أنّ هذا الفوز يأتي "رغم التحديات الكبيرة، وخاصة الاستهداف الصهيوني المركز بالحظر والاعتقال والملاحقة ومنع الأنشطة، إضافة إلى التضييق والملاحقة من الأجهزة الأمنية، التي تعزز أجواء الترهيب والعنف وغياب الحريات العامة".

وأكّدت على أنّ هذا الفوز الواضح "تأكيد آخر على الالتفاف الشعبي حول خيار المقاومة، الذي يتمسك بالثوابت والوحدة الوطنية في مواجهة مشاريع التصفية والتفريط بالحقوق والتنسيق مع الاحتلال".

وأضاف البيان "لقد أكد الطلاب اليوم دعمهم والتحامهم مع أبناء الكتلة الذين تقدموا الصفوف وسطروا أروع الأمثلة في الرباط داخل المسجد الأقصى المبارك، والدفاع عنه في وجه قوات الاحتلال والمستوطنين".

ودعت "حماس" مختلف الكتل الطلابية وإدارة جامعة بير زيت إلى الحفاظ على هذا الأجواء الديمقراطية، والعمل المشترك لخدمة الطلاب والمسيرة التعليمية، والحفاظ على بيرزيت نموذجًا للوحدة والديمقراطية.

في السياق، بارك عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" فتحي حماد الانتصار الكبير الذي أحرزته كتلة "الوفاء الإسلامية" في الانتخابات الطلابية في جامعة بيرزيت.

واعتبر حماد، في تصريح صحفي، أنّ هذا الانتصار "أكبر دليل على التفاف أبناء شعبنا حول المقاومة ونبذهم لنهج التطبيع والتنسيق الأمني، وأنّ المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير فلسطين والمقدسات، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك".

وأضاف "أثبتت الحركة الطلابية الشبابية أنها وقود الثورة، وأنها رغم الصعاب والاعتقالات والقمع والترهيب جديرة بتصويب المسارات"، مشيدًا بالأصوات التي هتفت للمقاومة في ساحات جامعة بير زيت.

ودعا القيادي في "حماس" الجامعات الفلسطينية إلى الاقتداء بهذا العرس الطلابي في جامعة بير زيت وتعميم التجربة الانتخابية، مهديًا هذا الانتصار إلى أرواح شهداء فلسطين وخاصة شهداء جنين وفرسان القضية الفلسطينية نزار بنات وشيرين أبو عاقلة.

وحققت كتلة الوفاء الإسلامية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، يوم الأربعاء، فوزًا ساحقًا في انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت 2022.

وأظهرت نتائج الانتخابات بعد فرز أوراق جميع الكليات حصول كتلة الوفاء الإسلامية على 5068 صوتًا مقابل 3379 لصالح كتلة الشهيد ياسر عرفات التابعة لحركة "فتح".

ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك