بعد البدء بجلسات العلاج الكيماوي

تدهور مستمر في الوضع الصحي للأسير المريض ناصر أبو حميد

رام الله - صفا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الثلاثاء، بأن حالة الأسير المريض ناصر أبو حميد (49 عاما) والمتواجد حاليا بمستشفى سجن الرملة في تدهور مستمر.

وأوضحت الهيئة في تصريح وصل "صفا" أن الأسير المريض أبو حميد حضر للزيارة على كرسي متحرك تلازمه أنبوبة أكسجين حيث يواجه صعوبة كبيرة في المشي والكلام، ويعاني من آلام وصعوبة بالتنفس وعدم القدرة على المشي، كما فقد قرابة ال 20 كيلو من وزنه أثناء مرضه.

ما أفاد به محامي الهيئة كريم عجوة، جرى نقل الأسير أبو حميد في الأسبوع الأخير مرتين لمستشفى "آساف هروفيه"، بعد تلقيه أولى جلسات العلاج الكيماوي الأسبوع السابق، "حيث خرج من فمه الدم وكان هناك تخوفا من وجود نزيف داخلي، على ضوئه أجريت له فحوصات دم وأشعة وهو بانتظار النتيجة، قبل استكمال الجلسة الثانية من العلاج المقررة خلال الأيام القادمة".

ويتواجد حاليا الأسير محمد أبو حميد الى جانب شقيقه من أجل مساعدته والاهتمام به، وفيما وصف أوضاع مستشفى سجن الرملة بالسيئة جدا، حيث تفتقد لكافة الشروط اللازمة من أجل العناية الطبية والعلاج المطلوب للأسير ناصر أبو حميد.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك