الاتحاد الأوروبي ينفي خفض تمويل "أونروا"

القدس المحتلة - خـاص صفا

نفى الاتحاد الأوروبي الأخبار المتداولة بشأن خفض تمويله لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، بعد تقارير نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية بهذا الشأن.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين شادي عثمان لوكالة "صفا"، إن: "التقارير والأخبار المتداولة بأن الاتحاد الأوروبي خفض تمويله للأونروا هي أخبار باطلة ولا أساس لها من الصحة".

وذكر عثمان أن "الاتحاد الأوروبي شريك موثوق ويمكن التنبؤ به ومانح رئيسي للأونروا".

وأشار إلى أن مفوضية الاتحاد أنفقت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي 92 مليون يورو على دفعة واحدة، "مع تحميل أول التخصيص الكامل لعام 2021".

ولفت إلى أنه "في الأسبوع الماضي فقط، أكد الاتحاد الأوروبي أن مستوى تمويله الأساسي للأونروا للأعوام 2022-24 سيبقى بقيمة 82 مليون يورو سنويًا".

وأضاف "هذه هي المساهمة السنوية الأولية في التمويل الأساسي للوكالة، دون إضافة أي مساهمات إضافية ممكنة من خلال أدوات الاتحاد الأوروبي الأخرى، أو الاستجابة للنداءات أو المبالغ الجديدة التي من الممكن توفيرها في نهاية العام إذا توفرت الأموال في هذا السياق".

وأوضح عثمان أن "الاتحاد الأوروبي يخطط أيضًا لدعم الأونروا بمبلغ إضافي قدره 15 مليون يورو في إطار آلية الأمن الغذائي التي اقترحتها المفوضية لدعم شركائها في الجوار الجنوبي في مواجهة عواقب ارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية ادّعت أن الاتحاد الأوروبي خصم 40% من دعمه لوكالة الغوث في ميزانية عامي 2022 و2024.

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك