خلال تشييع جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة

إدارة مستشفى ماريوسف تندد باقتحامه من شرطة الاحتلال

القدس المحتلة - صفا
نددت إدارة مستشفى ماريوسف "الفرنسي" بالشيخ جراح بالقدس المحتلة باعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المستشفى وأقسامه والعاملين فيه خلال تشييع جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة يوم الجمعة الماضي.
 
وقال مدير المستشفى جميل كوسا خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم بمقر المستشفى "عندما توجه حاملوا النعش إلى باب المستشفى هجمت عليهم الشرطة الاسرائيلية، دون أن يكون هناك أي عنف، بل حملوه بطريقة سلمية من أجل التوجه للكنيسة، والفيديوهات تثبت ذلك".
 
وأكد كوسا أن الذي بدأ بالعنف فعلا هي الشرطة الاسرائيلية بهدف ترويع المشيعين، واستخدمت قنابل الصوت والعيارات المطاطية تجاه الطاقم الطبي الذي كان واقفا وزوار يتعالجون في المستشفى، واقتحمت المبنى بشكل وحشي بمشهد كان مسيئًا جدا ومنظرًا غير محتمل.
 
ووصف الاعتداء ب"وحشي وغير متوقع على المشيعين".
 
وأشار إلى أن شرطة الاحتلال لم تكتف بذلك بل أطلقت العيارات المطاطية وقنابل الصوت تجاه مدخل المستشفى ما أدى إلى إصابة 13 شخصا، بينهم طبيب من المستشفى بشظايا قنبلة صوت.
 
وأكد اقتحام الشرطة الإسرائيلية أروقة المستشفى بأعداد كبيرة بأسلحتهم، معتبرا أن هذا "يسيء للمريض ورسالة المستشفى".
 
ولفت إلى أنه توجه لضابط الشرطة المسؤول خارج المستشفى، وطلب منه أن تكون الأمور سلمية وأن يتم إخراج النعش باحترام، إلا أنه قال "طالما هناك أعلام وهتافات لن أسمح بخروج الجنازة من المستشفى".
 
وتخلل المؤتمر كلمتان لمدير المستشفى جميل كوسا والبطريرك بيرباتسيستا بيزابالا، وقراءة بيان وشجب واستنكار اعتداء قوات الاحتلال على مستشفى ماريوسف بالقدس، وعرض فيديو لاقتحام قوات الاحتلال المستشفى يوم الجمعة الماضي.
 
وحضر المؤتمر ممثلون عن الكنائس في فلسطين ودبلوماسيون، وشقيق الشهيدة طوني أبو عاقلة، وشخصيات حقوقية وقانونية.
 
وجاء في بيان المستشفى "لقد شهد العالم أجمع ما جرى ظهر يوم الجمعة الماضي من اقتحام قوات الشرطة الإسرائيلية بأعداد كبيرة ساحات المستشفى، أثناء مراسم نقل وتشييع الجثمان الطاهر لابنة القدس الإعلامية القديرة الشهيدة شيرين أبو عاقلة".
 
وأضاف "قامت القوات بمهاجمة النعش وحاميله والمشيعين في مشهد فظيع، وما يزيد من فظاعته أنه تم في حرم مستشفى دون مراعات لقدسية المكان والمناسبة".
 
وأردف أنه "على الرغم من أن مستشفى ماريوسف يحظى برعاية الفاتيكان إضافة إلى حماية الدولة الفرنسية، لكن كل ذلك تم بعلم ومعرفة الشرطة الإسرائيلية، وهذا لم يشفع لدى متخذي القرار".
 
وتابع" نشجب ونستنكر الاجراءات اللامسؤولة التي قامت بها عناصر الشرطة الإسرائيلية يوم الجمعة الماضي ضد مستشفى ماريوسف والعاملين فيه".
م ت/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك