الاحتلال يفرج عن مقدسيين ومقدسية بشرط الحبس المنزلي

القدس المحتلة - صفا

أفرجت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، الأحد، عن الأسير المقدسي إياس عبيد من قرية العيسوية بشرط تحويله للحبس المنزلي لمدة أسبوع، ودفع كفالة مالية قيمتها ألف شيكل.

واعتقل عبيد خلال اقتحام جنود الاحتلال ساحات المسجد الأقصى في الجمعة الثانية من شهر رمضان الماضي، وقضى في زنازين التحقيق لمدة شهر.

كما أفرجت الشرطة اليوم عن الأسير المقدسي حمزة العباسي بشرط تحويله للحبس المنزلي لغاية يوم الأربعاء المقبل.

وكان الأسير حمزة العباسي اعتقل في اليوم الثاني من تحرره، بعد أن قضى 7 سنوات في سجون الاحتلال.

في السياق، أفرجت شرطة الاحتلال، يوم الأحد، عن الشابة المقدسية نوار متولي بشرط الحبس المنزلي لمدة 3 أيام والإبعاد عن البلدة القديمة بالقدس المحتلة حتى تاريخ 25 – 5 – 2022.

وذكرت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أن المحكمة فرضت على متولي الحبس المنزلي ودفع كفالة مالية بقيمة ألفي شيكل، وكفالة طرف ثالث بنفس القيمة.

وأوضحت اللجنة أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابة نوار متولي ظهر يوم الجمعة الماضي من باب الخليل داخل البلدة القديمة بالقدس المحتلة، خلال مشاركتها في جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، بعد تعرضها للضرب المبرح والتنكيل.

م ق/ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك