"الديمقراطية" تنعى الشهيد الزبيدي

رام الله - صفا

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا الفلسطيني، والحركة الوطنية الأسيرة، الشهيد داوود الزبيدي الذي استشهد متأثراً بجروحه التي أصيب بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم جنين شمال الضفة يوم الجمعة الماضي وأدت لمقتل ضابط إسرائيلي.

وتوجهت الجبهة بالتحية إلى عائلة الشهيد الزبيدي المناضلة وشقيقه الأسير زكريا الزبيدي أحد أبطال عملية نفق الحرية في سجن جلبوع، مؤكدةً أن اقتحام المستوطن المتطرف إيتمار بن غفير للمستشفى التي يتواجد فيها الشهيد الزبيدي قبيل استشهاده، جريمة جديدة وتعكس مدى الحقد والكراهية لدولة الاحتلال تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأكدت الجبهة أن هذه الجريمة وغيرها لن توقف مجابهة الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه، بل ستزيد أبناء شعبنا الفلسطيني صموداً وإصراراً على مواصلة النضال والمقاومة بكل أشكالها وفي كافة مواقع الاشتباك مع قوات الاحتلال حتى كنسها عن أرضنا وقدسنا العاصمة والفوز بالحقوق الوطنية المشروعة.

وختمت الجبهة بيانها داعيةً المجتمع الدولي والمنظمات الأممية والحقوقية والإنسانية الدولية إلى وقف ازدواجية المعايير وسياسة الكيل بأكثر من مكيال تجاه أبناء شعبنا، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا وأرضنا وقدسنا من بطش الاحتلال، ومحاسبة «إسرائيل» التي تتصرف بأنها دولة مارقة وفوق القانون على جرائمها.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك