الهيئة تحذر من تدهور صحة الأسير المضرب رائد ريان

رام الله - صفا

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الاثنين من تدهور الحالة الصحية للأسير المضرب عن الطعام رائد ريان (28عاماً) من بيت دقو من مدينة القدس والذي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 39 على التوالي، احتجاجاً على اعتقاله الإداري.

وأضافت الهيئة في بيان وصل وكالة "صفا" الأحد أن الأسير ريان يعاني من آلام في الرأس والمفاصل واضطراب في المعدة وضغط بعيونه، كما يشتكي من إرهاق شديد وتقيؤ بشكل مستمر ولا يستطيع المشي ويتنقل على كرسي متحرك.

وأضافت أن الأسير وعلى الرغم من خطورة وضعه الصحي ما زال محتجزاً بزنزانة مغلقة تماماً داخل معتقل عوفر الاحتلالي.

وأفادت بأنه لا يوجد بغرفة ريان تهوية كافية، وكانت قد خصصت لمرضى الكورونا سابقاً، واحتجاجاً على ذلك قام الاسير ريان بكسر مربع الزجاج من أجل تهويتها الا ان ادارة السجن قامت بالتنغيص عليه وإعادة تركيب الزجاج مجدداً.

يُذكر أن الأسير خليل عواوده 40 عاما من إذنا الخليل يواصل إلى جانب ريان معركة الأمعاء الخاوية لليوم 74 وسط تدهور حاد على حالته الصحية، حيث تحتجزه سلطات الاحتلال داخل ما يسمى "عيادة سجن الرملة".

وحملت الهيئة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة ومصير عواوده وريان، داعية كافة المؤسسات الدولية للوقوف أمام مسؤولياتها والتدخل الفوري والعاجل لإطلاق سراحهما.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك