مسيرة حاشدة في مخيم جنين تضامنًا مع المصاب داوود الزبيدي

جنين - صفا

خرجت مسيرة حاشدة، الليلة، في مخيم جنين تضامنًا مع المصاب داودد الزبيدي الذي يعالج في مستشفى "رمبام" بالداخل المحتل من جراح خطيرة أصيب بها الجمعة برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

وتوجهت المسيرة إلى منزل المصاب الزبيدي للتضامن مع عائلته بعد قيام عضو الكنيست المتطرف "ايتمار بن غفير" باقتحام مستشفى رمبام بمدينة حيفا، حيث يتواجد الجريح داود شقيق الأسير زكريا الزبيدي.

وكانت سلطات الاحتلال أبلغت في وقت سابق عائلة المصاب الزبيدي بأنه محتجز لديها وهو بحالة صحية خطيرة.

وأفاد ذوو الجريح داوود الزبيدي، مساء اليوم السبت، بأنّه "تم نقل داوود من مخيم جنين، إلى مستشفى داخل أراضي الـ48 لخطورة وضعه الصحي إثر إصابته خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين، وتم اليوم احتجازه".

وبيّنت عائلته أنّ "الوضع الصحي له خطير جدًا، حيث أصيب يوم أمس برصاصه في البطن، وتم نقله إلى مستشفى "رمبام" داخل أراضي الـ48.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك