وزارة التعليم بغزة تُنظّم فعاليات مدرسية منددة باغتيال الصحفية أبو عاقلة

غزة - صفا

نظّمت وزارة التربية والتعليم العالي في غزة فعاليات مدرسية للتنديد بجريمة الاحتلال الإسرائيلي باغتيال مراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة.

ورفع الطلبة المدارس البوسترات والصور التي تستنكر الجريمة، إضافة إلى تنظيمهم جنازات رمزية ووقفات حداد وتأبين.

وأكد الطلبة والهيئات التدريسية أن الاحتلال مستمر في العدوان على شعبنا واستهداف جميع شرائح أبناء شعبنا ومنهم الطواقم الإعلامية والصحفية بهدف طمس الحقيقة.

وشدد المشاركون على أنهم يشعرون بالألم لهذا المصاب الجلل بفقدان الصحفية شيرين، شهيدة الحقيقة والقلم والصورة، موضحين أن الاحتلال لن ينجح في إسكات الصوت الفلسطيني وتغييب الحقيقة الفلسطينية.

وتأتي هذه النشاطات المدرسية ضمن برنامج غرس وتعزيز القيم الذي تقوم به الوزارة والذي يركز في جانب منه على القيم الوطنية وتفاعل طلبة المدارس مع الأحداث الوطنية.

واستشهدت أبو عاقلة صباح يوم الأربعاء برصاص قناص إسرائيلي خلال تغطيتها لاقتحام الاحتلال لمخيم جنين شمالي الضفة الغربية، حيث أصيبت برصاصة مباشرة في الرأس أدت لتهتك في الدماغ واستشهادها على الفور.

ونعت أوساط صحفية ورسمية وفصائلية أبو عاقلة، معتبرة ذلك جريمة اغتيال متعمدة ومركبة من أجل إرهاب الصحفيين وعدم نقل الحقيقة، داعية إلى محاسبة الاحتلال في المحافل الدولية.

والصحفية أبو عاقلة من مواليد عام 1971 تعود أصولها لمدينة بيت لحم جنوبي الضفة، وتعمل بقناة الجزيرة منذ 25 عامًا.

وتعتبر أبو عاقلة من أبرز الوجوه الإعلامية الفلسطينية، فقد شهدت اقتحامات الاحتلال لجميع محافظات الضفة خلال انتفاضة الأقصى وحصار الرئيس الراحل ياسر عرفات، وأحداث انتفاضة القدس، وتغطيتها لأحداث المسجد الأقصى خلال السنوات الأخيرة، ومعركة "سيف القدس".

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك