أسيرات "الدامون" يبعثن برسالة تعزية باغتيال الصحفية أبو عاقلة

سجون الاحتلال - صفا

بعثت أسيرات سجن "الدامون" الإسرائيلي، يوم الخميس، رسالة تعزية باغتيال الاحتلال الصحفية شيرين أبو عاقلة بمخيم جنين.

وقالت الرسالة التي وصلت عبر هيئة شؤون الأسرى والمحررين، "نتقدم نحن الأسيرات في سجن الدامون بتعازينا الحارة إلى الشعب الفلسطيني كافة وإلى أسرة الصحافة خاصة ولأهلها وعائلتها، نتمنى أن يتغمد الشهيدة شيرين أبو عاقلة بواسع رحمته وأن يلهم أهلها وزملائها الصبر والسلوان ونتمنى للأخ الصحفي علي السمودي الشفاء العاجل والسلامة التامة جراء اصابته من الاحتلال الحاقد".

وتابعت الأسيرات،" إننا كأسيرات نعتبر استهداف الصحفية شيرين هو استهداف للحقيقة وللمؤازرين لقضايا شعبنا ومنها قضايا الحركة الاسيرة التي يأخذ الاعلام دوراً حقيقياً تجاهها، إضافة إلى كشف حقيقة الاحتلال وممارسته الوحشية ضد شعبنا سواء بالقتل أو هدم المنازل أو بالاعتقال، لذا استشهاد الإعلامية الفذة شيرين أبو عاقلة يجب ألا يمر دون حساب وأي محرك للضمير الدولي تجاه محاسبة القتلة وتجاه من استهدفها واستهداف الشعب الفلسطيني بشكل عام".

واستشهدت أبو عاقلة صباح يوم الأربعاء برصاص قناص إسرائيلي خلال تغطيتها لاقتحام الاحتلال لمخيم جنين شمالي الضفة الغربية، حيث أصيبت برصاصة مباشرة في الرأس أدت لتهتك في الدماغ واستشهادها على الفور.

ونعت أوساط صحفية ورسمية وفصائلية أبو عاقلة، معتبرة ذلك جريمة اغتيال متعمدة ومركبة من أجل إرهاب الصحفيين وعدم نقل الحقيقة، داعية إلى محاسبة الاحتلال في المحافل الدولية.

والصحفية أبو عاقلة من مواليد عام 1971 تعود أصولها لمدينة بيت لحم جنوبي الضفة، وتعمل بقناة الجزيرة منذ 25 عامًا.

وتعتبر أبو عاقلة من أبرز الوجوه الإعلامية الفلسطينية، فقد شهدت اقتحامات الاحتلال لجميع محافظات الضفة خلال انتفاضة الأقصى وحصار الرئيس الراحل ياسر عرفات، وأحداث انتفاضة القدس، وتغطيتها لأحداث المسجد الأقصى خلال السنوات الأخيرة، ومعركة "سيف القدس".

 

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك