الجامعة العربية: جريمة اغتيال أبو عاقلة تستدعي ملاحقة مرتكبيها

القاهرة - صفا

أدانت جامعة الدول العربية، الجريمة البشعة باغتيال الصحفية القديرة شيرين أبو عاقلة، في مخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الأمانة العامة للجامعة في بيان الأربعاء، إن قوات الاحتلال تستهدف وأد صوت الحق والحقيقة وصوت الحرية والدفاع عن قضايا العدل والعدالة الإنسانية، وذلك من خلال العدوان المستمر والاستهداف المتواصل لمحافظة جنين وحرب الاحتلال المعلنة المتصاعدة على الشعب الفلسطيني.

وحملت حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة التي تستدعي المساءلة الدولية وملاحقة مرتكبيها أمام جهات العدالة الدولية المختصة بكل ما تمثله من أركان كجريمة حرب وانتهاك جسيم لقواعد القانون الدولي.

من جانبه، قال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي، إن فلسطين وأسرة الصحافة كما الحركة النسوية الفلسطينية والعربية فقدت باستشهاد أبو عاقلة صحفية مناضلة وقامة إعلامية وطنية كبيرة.

وأعرب عن تعازيه لعائلتها ولأسرة الصحافة الفلسطينية والعربية وقناة الجزيرة وكل أبناء الشعب الفلسطيني، متمنيًا الشفاء العاجل للصحفي علي السمودي الذي أصيب مع أبو عاقلة.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك