وتضع العالم أمام مسؤولياته

حماس: هدم بناية عائلة الرّجبي بسلوان جريمة تفضح سادية الاحتلال

القدس - صفا

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنَّ هدم الاحتلال بناية عائلة الرَّجبي في سلوان بمدينة القدس المحتلة، جريمة تهجير قسري مُمنهج، تكشف حجم سادية الاحتلال وعنصريته وإرهابه ضدَّ شعبنا وأرضه ومقدساته، في محاولة لتفريغ مدينة القدس من أهلها، وتنفيذ مخططات التهويد للمدينة المقدسة، في استغلال للصَّمت والتقاعس الدّولي الذي يتحمل مسؤولية تاريخية عن ذلك.

وأكدت حماس في بيان لها تلقت وكالة "صفا" نسخة عنه على أن "هدم هذه البناية السكّانية، وتهجير أكثر من 40 مواطناً مقدسياً، بينهم أطفال ونساء ومرضى وكبار السن، عن أرضهم وممتلكاتهم يعدُّ جريمة ضد الإنسانية".

وحملت حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عنها.

وشددت حماس على أن التصعيد الإسرائيلي المحموم ضد أرضنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية لن يفلح في الوقت ذاته في تغيير معالم القدس التاريخية، فشعبنا وشبابنا صاحب الإرادة والعزيمة الصلبة سيقف بالمرصاد للاحتلال ولقطعان مستوطنيه، ولن يسمح بتلك المخططات الاحتلالية التهويدية أن تمرّ، مهما كانت التضحيات.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك